المرصد السوري لحقوق الإنسان: القوات الروسية ترسل تعزيزات إلى تل رفعت وكوباني

أرسلت القوات الروسية تعزيزات عسكرية للمناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري في تل رفعت، كما أرسلت تعزيزات إلى كوباني وسيرت دوريات فيها، على وقع تهديدات تركية بشن عملية برية في شمال سوريا.
تعد التعزيزات هي الأولى التي روسيا إلى المنطقة، منذ اطلاق تركيا، الأحد (20 تشرين الثاني 2022)، عملية “المخلب – السيف” واسعة النطاق ضد مواقع حزب العمال الكوردستاني- بي كا كا، وقوات سوريا الديمقراطية- قسد.
وأفاد سكان في تل رفعت وكالة فرانس برس عن وصول تعزيزات عسكرية روسية إلى المدينة ومحيطها، مشيرين إلى أن القوات الروسية وضعت حاجزاً جديداً عند خط تماس يفصل بين المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية،  وتلك الواقعة تحت سيطرة الجيش التركي والفصائل المقربة منه لها.
في (22 تشرين الثاني 2022)، دعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، روسيا والولايات المتحدة إلى الايفاء بالتزاماتهما والعمل على خفض التصعيد في شمال سوريا.
بدوره أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن القوات الروسية عززت تواجدها أيضاً في مطار منغ العسكري المجاور، الذي تسيطر عليه القوات السورية، معتبرة أن الهدف من تلك التعزيزات، قد يكون “وقف أو تأخير العملية التركية”.
وتبعد مدينة تل رفعت 15 كيلومتراً عن الحدود التركية، وتسيطر عليها وعلى قرى قريبة منها قسد، كما تتواجد فيها قوات روسية.
تحيط بتل رفعت مناطق تتنوع القوى المسيطرة فيها، بين الجيش السوري مدعوماً من روسيا من جهة، وأنقرة والفصائل السورية المقربة منها من جهة ثانية.
وتفصل مناطق تحت سيطرة القوات التركية تل رفعت عن غالبية المناطق الأخرى الواسعة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية.
المرصد السوري لحقوق الانسانن أفاد أيضاً بوصول تعزيزات روسية إلى محيط مدينة كوباني، فيما قال مسؤول أمني في المدينة إن القوات الروسية “سيرت دورية” في المنطقة برفقة مروحية.
وكان ممثل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في سوريا، أليكساندر لافرينتييف، قد أكد لشبكة رووداو الإعلامية، في (22 تشرين الثاني 2022) أن العملية العسكرية التركية الأخيرة، جرت بدون علم وموافقة روسيا.

 

 

المصدر: رووداو