المرصد السوري لحقوق الإنسان: الميليشيات الإيرانية تدفع بتعزيزات ضخمة إلى ريف حمص

رتل عسكري مؤلف من 100 سيارة تحمل مواد لوجستية وعتاداً عسكرياً وأسلحة ثقيلة خرج من "مركز نصر" في مدينة دير الزور وتوجه إلى منطقة السخنة بريف حمص

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الجمعة، أن الميليشيات الإيرانية في سوريا تدفع بتعزيزات ضخمة إلى منطقة السخنة بريف حمص.

وبحسب المرصد، خرج رتل عسكري للميليشيات الإيرانية مؤلف من 100 سيارة تحمل مواد لوجستية وعتادا عسكريا وأسلحة ثقيلة، من “مركز نصر” في مدينة دير الزور.

وتوجّه الرتل نحو منطقة السخنة بينما لا تزال الأرتال تخرج من مدينة دير الزور، وسط استنفار عام لـ”الفيلق الخامس” في الجيش السوري. ويتزامن ذلك مع تحليق جوي مكثف للطيران الروسي فوق تلك المنطقة.

وكان المرصد قد أكد في 5 ديسمبر/كانون الأول الحالي، وصول مجموعة من عناصر “أنصار الله” التابعين للميليشيا الإيرانية إلى مدينة دير الزور، قادمين من مدينة البوكمال. وانتشرت هذه المجموعة في مواقع عسكرية في أطراف مدينة دير الزور.

ووفقاً للمرصد، فإن عناصر “أنصار الله” وصلوا إلى غرب مدينة دير الزور برفقة قادة من الميليشيات الإيرانية، بعد أن تلقوا تدريبات على الطائرات الإيرانية المفخخة في بادية الحمدان بمدينة البوكمال في وقت سابق.

 

 

 

 

 

المصدر: العربية