المرصد السوري لحقوق الإنسان: الميليشيات الإيرانية تتحدى «التحالف» بتوجيه صواريخ نحو حقلي نفط

نشرت ميليشيا «فاطميون» الأفغانية الموالية لـ«الحرس الثوري» الإيراني صواريخ في منطقة حويجة صكر بمدينة دير الزور، ووجهتها نحو حقل «كونيكو» للغاز الذي استهدف في 25 أغسطس (آب)، في تحد واضح من الميليشيات الإيرانية لقواعد «التحالف الدولي».
ووفقاً للمصادر؛ فإن الصواريخ التي جرى نشرها يقدر طولها بنحو 8 أمتار. وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن «لواء أبو الفضل العباس» الموالي لإيران قام أيضاً بنشر صواريخ إيرانية بين منازل المدنيين قرب «مدرسة عبد المنعم رياض» في مدينة الميادين، ووجهها نحو حقل «العمر» النفطي الذي تم قصفه في 15 و20 من الشهر الحالي.
ونشر «المرصد السوري» صوراً ترصد آثار تدمير قوات «التحالف الدولي» منصات إطلاق صواريخ تابعة للميليشيات الإيرانية في منطقة الميادين شرق دير الزور، أطلقت صواريخ باتجاه حقل «العمر» النفطي. وتتمركز قوات «التحالف الدولي» داخل حقلي «كونيكو» للغاز و«العمر» النفطي، ويعدّ الأخير أكبر القواعد العسكرية لـ«التحالف الدولي» في سوريا.
وكان «المرصد السوري» قد رصد، في 25 أغسطس، استهدافاً نفذه طيران مروحي تابع لـ«التحالف الدولي» بالرشاشات الثقيلة، ثم بطائرة مسيّرة، لمواقع تابعة للميليشيات الإيرانية قرب مناطق «الكورنيش» و«التنمية الريفية» و«دوار الطيبة» بمدينة الميادين شرق دير الزور، بالضفة الغربية لنهر الفرات. وقصفت الميليشيات الإيرانية حقل «العمر» النفطي، مما أسفر عن خسائر كبيرة.
في الأثناء؛ استدعت الميليشيات الإيرانية الموجودة في مدينة تدمر، والقريتين ومهين، مواطنين ممن أجروا تسويات مع قوات النظام وسبق أن عملوا مع القوات المدعومة من «التحالف الدولي»، للتحقيق معهم، دون إبلاغ الجهات الأمنية الموجودة في تلك المناطق عن الاستدعاء، وذلك تزامناً مع الضربات التي وجهها «التحالف الدولي» للميليشيات الإيرانية في مناطق غرب الفرات، وتخوف الميليشيات من أن تطالهم ضربات مماثلة في البادية ووسط سوريا.
ورصد نشطاء «المرصد» حشوداً من جانب الميليشيات الإيرانية وقوات النظام، غرب منطقة الـ«55 كيلومتراً» التي توجد فيها قاعدة التنف التابعة لـ«التحالف الدولي» في سوريا.
كما رصدوا، الأحد، انتهاء الاستنفار الأمني لقوات «التحالف» و«مغاوير الثورة» في قاعدة التنف قرب الحدود العراقية – الأردنية مع سوريا، وذلك بعد نحو أسبوع من الاستنفار تزامن مع الهجوم على قاعدة التنف بطائرات مسيرة في 22 أغسطس.

 

 

 

المصدر:  الشرق الأوسط