المرصد السوري لحقوق الإنسان: انتفاضة مسلحة جنوب سوريا ضد النظام

شهدت محافظة السويداء السورية جنوبي البلاد، في الساعات الماضية، "انتفاضة مسلحة"، كما يصفها مراقبون ونشطاء، حيث اندلعت مواجهات "هي الأكبر من نوعها"، بين فصائل

 

شهدت محافظة السويداء السورية جنوبي البلاد، في الساعات الماضية، “انتفاضة مسلحة”، كما يصفها مراقبون ونشطاء، حيث اندلعت مواجهات “هي الأكبر من نوعها”، بين فصائل محلية من جهة ومجموعات تتهم بتبعيتها لـ”شعبة المخابرات العسكرية” التابعة للنظام السوري، من جهة أخرى.

وأسفرت المواجهات التي استمرت، حتى صباح يوم الأربعاء، عن سيطرة “حركة رجال الكرامة” و”لواء الجبل” على مقرات “مجموعة قوات الفجر”، التي يتزعمها المدعو “راجي الفلحوط”، والمتهم بدوره، من قبل نشطاء في المحافظة وقادة فصائل محلية، بالارتباط بشعبة “المخابرات” المذكورة.

وتعود تبعات القصة إلى يوم السبت الماضي، بعدما أقدمت “مجموعة الفلحوط” على اختطاف أشخاص من بلدة شهبا في الريف الشمالي للسويداء، الأمر الذي قوبل بعمليات مضادة، طالت ضباط في قوات النظام السوري.وتطورت الأحداث المذكورة إلى قطع الطريق الدولي بين دمشق والسويداء لأيام إلى توصل الطرفان إلى اتفاق بالإفراج عن الأسرى من كلا الجانبين، حسب حديث مدير تحرير “شبكة السويداء 24” المحلية، ريان معروف.

وحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان” فإن حصيلة الخسائر البشرية من طرفي المواجهات في السويداء ارتفعت، صباح الاربعاء إلى 13 قتيل وأكثر من 30 جريح.والقتلى هم: 9 من مجموعة “راجي الفلحوط”، و4 من المسلحين المحليين المهاجمين في بلدتي سليم وعتيل. وأضاف المرصد أن “عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم بحالات خطرة“.

 

المصدر: البيان