المرصد السوري لحقوق الإنسان : انفجارات ضخمة نفذتها طائرات مجهولة في محافظة الحسكة السورية

استهداف مقرات عسكرية لـ«فرقة الحمزة» و«أحرار الشرقية»

دوت أصوات انفجارات ضخمة، فجر اليوم الأحد، ضمن مناطق سيطرة الجيش التركي وفصائل تركمانية تابعة لـ«أنقرة»، جراء قصف نفذته طائرات مجهولة، ونقلت وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية، عن مصادر محلية بريف الحسكة أن صواريخا أطلقتها طائرات حربية استهدفت مواقع الفصائل في قرى: «المحمودية -عنيق الهوى – الجمو» وفي ريفي بلدة تل تمر ومدينة رأس العين الواقعة تحت النفوذ التركي شمالي غربي «محافظة الحسكة» الواقعة في شمال شرقي سوريا، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

«المرصد السوري»: طائرة حربية روسية استهدفت مواقع للفصائل الموالية لتركيا

من جانبها، قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، مصدره العاصمة البريطانية «لندن»، نقلا عن مصادر محلية، إن طائرة حربية روسية استهدفت مواقع للفصائل الموالية لتركيا.

مصادر تعلن عدم وقوع خسائر بشرية

وأشارت المصادر إلى عدم ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية، فيما نشر نشطاء ومغردون على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن طائرات حربية مجهولة استهدف بـ 4 غارات قرية المحمودية بمحيط بلدة تل تمر شمال الحسكة، وأوضح النشطاء، أن معلومات أولية تفيد بأنه تم استهداف مقرات عسكرية لـ«فرقة الحمزة» و«أحرار الشرقية» الموالين لأنقرة.

من جانبها، استدعت وزارة الخارجية التركية، أمس السبت، القائم بالأعمال السويدي في العاصمة «أنقرة» على خلفية ما وصفته بدعاية «إرهابية» نظمها مؤيدو حزب «العمال الكردستاني» ، خلال احتجاج في مدينة «جوتنبرج» السويدية.

الإمارات وتركيا تبحثان التطورات الإقليمية والدولية

وبحث الرئيس الإماراتي، محمد بن زايد، أمس السبت، خلال اتصال هاتفي، مع رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، العلاقات الثنائية بين البلدين، ومجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية.

بدورها، قالت المذيعة الأردنية أحلام العجارمة، على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إن هوية خاطفي ابنها في مدينة «إسطنبول» التركية، يحملون الجنسيتين اللبنانية والسورية.

وقبل حوالي 20 يوما، قامت عصابة لتهريب البشر بنقل نجل العجارمة، إلى إدلب في سوريا.وأمس الأول الجمعة، قالت العجارمة، إنها استعادت طفلها الذي اختطف في المدينة التركية، ونشرت فيديو وثق استقبالها لابنها على «معبر باب السلامة» على حدود سوريا مع تركيا.

 بعد غد الثلاثاء..عقد جلسة طارئة حول الهجوم التركي على أراضي العراق

ويوم الأربعاء الماضي، تعرض «مصيف برخ» بمحافظة دهوك الواقعة شمال العراق، تعرضت لقصف تركي، ما أسفر عن وقوع 9 قتلى و23 مصابا، فيما أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أمس السبت،توجيهها رسالة شكوى إلى «مجلس الأمن الدولي» لعقد جلسة طارئة حول اعتداء تركيا على الأراضي العراقية.

من جانبه، حدد «مجلس الأمن»، بعد غد الثلاثاء، موعدا لعقد جلسة طارئة حول الهجوم التركي على أراضي العراق، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

 

المصدر:  الوطن