المرصد السوري لحقوق الإنسان: انفجار لغم يودي بسبعة أشخاص بينهم طفل في وسط سوريا

قٌتل سبعة أشخاص بينهم طفل، في انفجار لغم أرضي في محافظة حمص وسط سوريا، السبت، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد الذي مقره في بريطانيا، إن اللغم انفجر عند مرور سيارة تقل الأشخاص السبعة عبر طريق في بادية مدينة تدمر التاريخية.

وقال تقرير للمرصد “انفجر لغم بسيارة في منطقة الدوة على أحد الطرق البرية، ما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل من كان على متنها وهم امرأتان وطفل صغير وأربعة شبان”.

وتسببت المتفجرات التي تركت في حقول وطرقات أو حتى في مبان من قبل جميع أطراف النزاع السوري المستمر منذ عقد بجرح آلاف المدنيين وقتل مئات منهم.

وسجّل مرصد الألغام الأرضية والذخائر العنقودية 182 ضحية العام الماضي في سوريا، معظمهم من مخلفات الذخائر العنقودية.

كما سجل ما مجموعه 4099 ضحية للذخائر العنقودية في سوريا، بينهم 2102 ضحايا في هجمات و1997 ضحية لمخلفات الذخائر العنقودية.

وتسببت الحرب في سوريا في مقتل نحو نصف مليون شخص وتشريد الملايين منذ أن بدأت بقمع للاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2011.

وتم تسجيل نحو 225 ألف استخدام للأسلحة المتفجرة بين عامي 2012 و2019 في حلب وإدلب وضواحي دمشق خصوصا وفق قول لوسيل بابون، من منظمة “هانيدكاب انترناتشونال” لوكالة فرانس برس.

وأكدت هذه الناشطة أن المؤسسة التي تنتمي إليها تعتقد أن ما بين 10 و30 بالمئة من الألغام لم تنفجر، ما يقود إلى مستوى غير مسبوق من المخلفات التفجيرية التي تضاف إليها العبوات اليدوية الصنع المدفونة هنا وهناك.

وستستغرق عمليات نزع الألغام وأعمال التنظيف وإعادة الإعمار أجيالا عدة.

 

 

 

المصدر: الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد