المرصد السوري لحقوق الإنسان: بعد تزايد إصابات الكوليرا… نداء من لجنة الصحة بدير الزور

 

أطلقت لجنة الصحة ومكتب المنظمات في المنطقة الغربية لمحافظة دير الزور نداء استغاثة للجهات المعنية بدعم القطاع الصحي من أجل توفير الدعم الصحي لقطاع دير الزور الغربي بعد تفشي مرض الكوليرا وتزايد أعداد الحالات المصابة مما زاد من العبء على القطاع الصحي في المنطقة.

وجاء في نص البيان الذي وصل المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة عنه، أننا “نناشد نحن كلجنة الصحة ومكتب المنظمات في المنطقة الغربية، مجلس دير الزور المدني، هيئة الصحة والمنظمات الإنسانية، ومنظمة الصحة العالمية، بالتدخل السريع ودعم القطاع الصحي في المنطقة الغربية من الادوية والسيرومات والأسَرى والمستلزمات، بسبب الازدياد الكبير للحالات مرض الكوليرا حيث بلغ العدد اليومي /38-46/، علماً ان مشفى الكسرة والمراكز الصحية لم تعد تستوعب هذا الحالات فنطلب منكم الدعم السريع حتى نستطيع استمرار السيطرة على الحالات المرضية”.

بدوره تابع المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الأيام الفائتة تفشي مرض الكوليرا في مناطق ريف دير الزور الغربي، ورصد أعداد الوفيات والإصابات ووقف على الأسباب التي أدت لتفشي المرض من خلال العديد من المصادر الطبية ونشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في المنطقة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 11 أيلول الحالي، ارتفاع عدد الوفيات بمرض الكوليرا شمال شرق سوريا إلى 6، في حين أن أعداد الإصابات تتزايد بشكل كبير، حيث توفى اليوم  شخصين اثنين بعد نقلهما إلى مشفى “الأسد” بدير  الزور، وهما من أبناء بلدة الخشام، تم نقلهما إلى المستشفى بعد ظهور أعراض المرض عليهما قبل أيام.

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد، فإن حالات الإصابة بمرض الكوليرا تزداد بشكل تدريجي، ويتم نقل بعض المصابين إلى مشافي الرقة للعلاج، حيث أكد مدير أحد مشافي الرقة للمرصد استقبال خمسة عشرة حالة مؤكدة إصابتهم من محافظة دير الزور.

وتؤكد مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “غالبية الحالات المصابة من قرى ريف دير الزور الغربي، مثل قرى الهرموشية وحوائج بومصعة والكسرة والزغير، حيث بدأت الأعراض بالظهور بتاريخ 6 أيلول الحالي، وقد تم التأكد منها عبر التحاليل المخبرية وأخذ العينات، وأظهرت نتائج التحاليل أن سبب الإصابات بالمرض يعود لتلوث المياه، إذ لا يوجد تعقيم للمياه في جميع محطات دير الزور”.

 

 

 

المصدر: القوات اللبنانية