المرصد السوري لحقوق الإنسان: بعد ضربة مطار دمشق.. أتباع إيران يتدرّبون على استخدام طائرات مسيرة

 

بعدما أدّى القصف الإسرائيلي الأخير فجر الإثنين، إلى إخراج مطار دمشق الدولي عن الخدمة لساعات، واستهدف ميليشيات إيرانيّة، بدأت ميليشيا “فاطميون” الأفغانية الموالية لطهران في سوريا، بتلقّي تدريبات على استخدام الطائرات المسيرة في محافظة دير الزور، وفق للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

تدريبات ودورات مكثفة

المصادر ذكرت أن 70 عنصرًا من الفصيل المذكور أنهوا تدريبات على استخدام الطائرات المسيرة في المحافظة القابعة شمال شرق سوريا.

كما أضاف المرصد أن 26 عنصرًا من المتدربين تمّ إرسالهم إلى إيران من أجل الخضوع لتدريبات عسكرية مكثفة في مجال الاستخبارات، وعلى استعمال الطائرات المسيرة.

15 ألف عنصر

يشار إلى أن مواقع الميليشيات الإيرانية تتركز عامة، غرب نهر الفرات في محافظة دير الزور، حيث تحصل على الإمدادات من العراق عبر معبر البوكمال الحدودي.

هذا ويقدر عدد من المراقبين وجود نحو 15 ألف عنصر من المجموعات العراقية والأفغانية والباكستانية الموالية لإيران في دير الزور وحدها، وتحديدًا المنطقة الممتدة بين مدينتي البوكمال الحدودية ودير الزور مروراً بالميادين.

إلا أن تلك الميليشيات تبدّل مواقعها عادة بين الحين والآخر خوفًا من الاستهدافات، خصوصًا وأنها تكررت إلى حد كبير في الآونة الأخيرة.

 

 

 

المصدر:  صوت بيروت انترناشونال