المرصد السوري لحقوق الإنسان: تؤوي موظفين.. انفجار سيارة مفخخة في مقر لقسد بالقامشلي

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، بانفجار سيارة يرجح أنه نتيجة عبوة ناسفة في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرق البلاد.

وأضاف أن السيارة كانت مخصصة لنقل موظفين تابعين لهيئة التربية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، مشيرا إلى أنها انفجرت قرب مبنى الهيئة.

كما أضاف أنه لم يتسن حتى الآن معرفة مصير من كان بداخل السيارة المنفجرة.

“مخلب السيف”

أتى هذا التفجير بينما تواصل تركيا ضرباتها الجوية والقصف المدفعي ضد مواقع حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية في شمال العراق وسوريا فيما يعرف بعملية “مخلب السيف”.

وتتهم أنقرة الطرفين، رغم نفيهما، بالمسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة في 13 تشرين الثاني/نوفمبر في إسطنبول، أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 81 بجروح.

تهديد للمنطقة

يذكر أن كلا من روسيا والولايات المتحدة كانتا دعتا إلى خفض التصعيد.

وبعدما طالبت واشنطن وموسكو، أنقرة بـ”ضبط النفس”، قالت فرنسا، إنها “تتابع بقلق التصعيد المستمر”.

كما اعتبرت أن الهجوم البري الذي تخطط تركيا لتنفيذه “من شأنه أن يهدد استقرار المنطقة وسلامة سكانها”.

 

المصدر:  العربية