المرصد السوري لحقوق الإنسان: “تحرير الشام” قصفت 4 مواقع لقوات الحكومة غربي سوريا

 

قصفٌ واستهدافاتٌ متبادلة بشكلٍ مستمر في مناطقِ ما تسمّى بخفض التصعيد غربي سوريا بين قوات الحكومة والقوات الروسية من جهة، وهيئة تحرير الشام الذراعِ السوري لتنظيم القاعدة والفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية من جهةٍ أخرى، ما يسفر في كثيرٍ من الأحيان عن وقوع خسائرَ بشرية بين الطرفين.

وفي آخرِ التطوّرات في المنطقة أعلنت قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية أنّ هيئة تحرير الشام قصفت أربعة مواقعَ لقوات الحكومة شمال غربي البلاد، ما أسفر عن إصابة أربعةِ عناصر.

نائب رئيس القاعدة، أوليغ إيغوروف أوضح أنه خلال الساعات الماضية، قصفت هيئة تحرير الشام موقعَين لقوات الحكومة في محافظة حماة، ما أسفر عن إصابة عنصر، وموقعاً في اللاذقية أسفر عن إصابة ثلاثةٍ آخرين، بالإضافة لموقعٍ في إدلب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد في وقتٍ سابق أنّ القوات الروسية استهدفت بصاروخَين من طراز “توشكا” العنقودية، محيطَ سجن إدلب المركزي والأحراش الغربية بريف إدلب، دون ورود معلوماتٍ عن حجم الخسائر البشرية والمادية التي خلّفها القصف.

قوات الحكومة تقصف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة مناطق بريف إدلب
وبالتزامن مع ذلك قصفت قوات الحكومة بالصواريخ والمدفعية الثقيلة قريتَي شنان وبينين بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورد معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

كما دار قصفٌ متبادل بقذائف الهاون، بين القوات الحكومية من جهة، وهيئةِ تحرير الشام من جهةٍ أخرى، على محور فليفل بجبل الزاوية جنوبي إدلب، ومحور المشاريع بسهل الغاب غربي حماة.

 

 

المصدر: اليوم