المرصد السوري لحقوق الإنسان: تحضيرات لاجتماع وجهاء مدينة جاسم مع مسؤولين في النظام السوري

 

شهدت مدينة جاسم في درعا استنفاراً أمنياً لقوات النظام أمام المركز الثقافي الذي يعد مقراً لفرع الأمن العسكري، بعد رصد دخول 3 سيارات تقل مسؤولين أمنيين لمقر الفرع.

وأفاد المرصد السوري، بأن رئيس جهاز الأمن العسكري بدرعا برفقة محافظ درعا سيتوجهان إلى مدينة جاسم اليوم، لعقد اجتماع بين وجهاء مدينة جاسم، بعد رفض الأخير عقد الاجتماع في مركز المحافظة، حيث طلبت قوات النظام إنشاء حواجز عسكرية ثابتة تشرف على مدينة جاسم والمناطق المحيطة بها.

وفي 31 آب الفائت، أنشأت قوات النظام السوري حاجز عسكري جديد لها في أرض مزروعة على طريق زعرورة بمدينة جاسم بريف درعا الشمالي، تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية جديدة إلى المنطقة.

وتتألف التعزيزات من 20 عربة دفع رباعي تقل عسكريين، بالإضافة إلى مضادات أرضية وعربات BMB، ودبابات، تمركزت بمزارع شمالي مدينة جاسم.

وقامت قوات النظام بمنع المزارعين من الذهاب إلى مزارعهم في منطقة الصيرة شمالي مدينة جاسم بريف درعا.

وتوزع أكثر من 200 عنصر من قوات النظام في كل من الخربة والمزرعة قرب الخربة، ومزرعة بيضاء، ونقطة بمزرعة أبو عرب، ونقطة بمزرعة الحمراء الكبيرة، ونقطة في نهاية طريق البحص، كما وصلت دبابتين وأسلحة ثقيلة إلى حاجز سهم في محيط مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

وتسعى قوات النظام، لمحاصرة مدينة جاسم وإنشاء حواجز عسكرية ثابتة تشرف على المدينة والمناطق المحيطة بها.

 

 

 

المصدر:  ليفانت نيوز