المرصد السوري لحقوق الإنسان: تحليق حوامات روسية على خطوط التماس بين مناطق “قسد” و”الجيش الوطني”

حلّقت حوامات روسية، صباح اليوم الاثنين، على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا وخطوط التماس بين مناطق سيطرة القوات التركية وفصائل الجيش الوطني” من جهة ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

ووفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قامت ست مروحيات روسية بالتحليق على خطوط التماس بين “قسد” و”الجيش الوطني” ما بين مدينة القامشلي وبلدة ابو راسين مروراً بعامودا و الدرباسية بريف الحسكة.

كما حلّقت مروحيات روسية في أجواء قرى حربل وتل قراح وأم الحوش وعلى طول خطوط التماس قرب مدينتي مارع و الباب بريف حلب.

ويوم أمس الأحد، حلّقت مروحيات روسية على علوٍ منخفض على طول الشريط الحدودي مع تركيا بريف الحسكة الشمالي.

وامتد تحليق المروحيات الروسية من أجواء منطقة القامشلي، مروراً بعامودا ودرباسية وصولاً لأبو رأسين (زركان)، فيما كان قد رصد المرصد الجمعة، هبوط طائرتين حربيتين و6 مروحيات للقوات الروسية في مطار القامشلي في ريف الحسكة، بالتوازي مع التصعيد الإعلامي عن قرب إطلاق تركيا عملية عسكرية تستهدف مناطق سيطرة “قسد” شمال سوريا.

وتبعاً للمصادر فإن 6 مروحيات أقلعت من مطار القامشلي واتجهت صوب الدرباسية الحدودية مع تركيا، وريف أبو راسين (زركان) شمال غربي الحسكة، لإرسال رسائل تطمين للأهالي و”قسد”.

وشهدت الجمعة\السابع والعشرين من مايو الجاري، أجواء مناطق شمال شرقي سوريا، تزاحماً جوياً بين طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي ومقاتلات روسية حلّقت فوق مناطق التماس واستطلعت الحدود الفاصلة بين الجهات المتحاربة.

فيما سيرت الشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام برفقة مقاتلين وعربات من قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، دورية مشتركة جالت القرى والمناطق المتاخمة للحدود التركية شمالي محافظة الحسكة وتفقدت النقاط والمخافر التي تتمركز فيها قوات النظام. في وقت كشف مسؤولون عسكريون روس لمحتجين أكراد بريف حلب الشمالي، أن القوات الروسية وقوات النظام لن تسمح بتقدم القوات التركية شمالي البلاد.

 

 

المصدر: ليفانت نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد