المرصد السوري لحقوق الإنسان: تركيا تجدد قصفها الصاروخي على ريف تل تمر في الحسكة

جددت القوات التركية والفصائل الموالية لها، صباح خميس، قصفها على مناطق في قرية الكوزلية بريف منطقة تل تمر، شمال غربي الحسكة، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قبل أيام، نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها المتواجدة ضمن منطقة ” نبع السلام”، قصفاً برياً على قريتي الكوزلية وأم الخير غربي تل تمر بريف الحسكة، وذلك لليوم الثاني على التوالي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

كما قصفت القوات التركية المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام” بالمدفعية الثقيلة قريتي أم الخير والكوزلية بريف الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان أعلن في وقت سابق هذا العام أن أنقرة ستشن عملية عسكرية جديدة شمال سوريا لاستكمال “المنطقة الآمنة” التي تسعى إليها هناك.

وشنت تركيا أربع عمليات رئيسية في سوريا منذ عام 2016، تستهدف بشكل أساسي وحدات حماية الشعب. وسيطرت على مئات الكيلومترات من الأراضي، وتركزت تلك العمليات على شريط باتساع 30 كيلومتراً.

وتعرضت عمليات تركيا عبر الحدود لانتقادات من قبل حلفائها في حلف شمال الأطلسي، خاصة الولايات المتحدة، وفرضت بعض الدول حظر أسلحة على أنقرة. وأبدت واشنطن قلقها من أي هجوم جديد في شمال سوريا، قائلةً إنه سيعرض القوات الأميركية للخطر ويقوض الاستقرار في المنطقة.

المصدر: ليفانت نيوز