المرصد السوري لحقوق الإنسان: تركيا تدخل تعزيزات عسكرية جديدة إلى مواقعها في شمال سوريا

 

دخلت تعزيزات عسكرية تركية، إلى شمال سوريا أمس الخميس، إلى النقاط العسكرية المنتشرة في جبل الزاوية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقا للمرصد، فإن الرتل العسكري التركي يتألف من نحو 30 آلية وناقلات جنود ومدرعات وشاحنات إمداد مختلفة، ودخل شمال سوريا من معبر خربة الجوز بريف إدلب الغربي.

وكانت القوات التركية قد استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة إلى مواقعها ضمن محافظة إدلب في المنطقة المعروفة باسم “بوتين – أردوغان”، وهي منطقة تفاهمات وتهدئة روسية تركية.

ودخل الرتل العسكري التركي قبل 4 أيام، من معبر باب الهوى الحدودي شمالي إدلب بينما دخل رتل آخر عبر خربة الجوز غربي المحافظة، وضمت التعزيزات التي وصلت بعد منتصف الليل، دبابات وعربات مصفحة وناقلات جنود وراجمات صواريخ ومعدات لوجستية، وتوجهت نحو المواقع العسكرية التركية في جبل الزاوية ومواقع أخرى بريف إدلب.

كما أدخل الجيش التركي مطلع أغسطس الجاري، تعزيزات عسكرية للقوات التركية قرب خطوط التماس مع قوات النظام السوري في ريف إدلب، وتتألف التعزيزات من دبابات ومدرعات وناقلات للجند، وتمركزت التعزيزات الجديدة في النقاط التركية المتواجدة في بلدة بليون بجبل الزاوية، وجاء ذلك بعد أيام من توسيع نقطة تل بليون من قبل القوات التركية.

وتعتبر نقطة بليون من النقاط العسكرية المهمة نظرا لرصدها كامل منطقة جبل الزاوية.

تصعيد متواصل في شمال سوريا

وشهد اليومين الماضيين هجمات متبادلة بين القوات التركية من جهة، وقوات الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية الكردية، من جهة أخرى، وأعلنت دمشق مقتل 3 جنود وإصابة 9 آخرين، في هجوم جوي تركي على موقع عسكري قبل يومين، مؤكدة أنها ردت على هذه الهجمات، فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم مقتل 7 جنود اتراك في هجمات اليوم على مواقعهم في شمال سوريا، ردا على هجمات أول أمس.

وتشهد منطقة شمال سوريا، تأهبا وترقبا لعملية عسكرية تركية أكدت انقرة أنها ستشنها لطرد القوات التركية قرب الحدود وإنشاء منطقة آمنة جديد، بحسب مزاعم تركيا التي تتواجد بقوات على الأرض السورية بالفعل، بعدما شنت من قبل في سنوات ماضية عمليتين عسكريتين.

 

المصدر: القاهرة24