تجري استعدادات في ريف حلب الشمالي بسوريا، الخاضع لسيطرة القوات التركية ووكلائها، لإرسال دفعة جديدة من مرتزقة ما يُعرف بـ”الجيش الوطني” إلى ليبيا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد، اليوم الاثنين 9 مايو 2022، أن الدفعة الجديدة تضم نحو 75 عنصرًا من مختلف فصائل “الجيش الوطني” التي تدعمها تركيا.

وأضاف المرصد أنه من المقرر أن تغادر هذه الدفعة من المرتزقة الأراضي السورية إلى تركيا، أواخر الأسبوع الحالي لنقلها، إلى قواعد في مدينة طرابلس الليبية، ضمن عملية نقل ذهابًا وإيابًا، وسيعود 50 مرتزقًا إلى سوريا.

وبحسب مصادر المرصد، فإن المرتزقة سوف يحصلون على 200 دولار فقط، بعد أن تراوحت رواتبهم، خلال الفترات الماضية بين 500 و700 دولار إلى 2.500 دولار، خلال الحرب في ليبيا.

يُذكر أن دفعة أخيرة من المرتزقة، عادت من ليبيا إلى الأراضي السورية، قبل نحو أسبوعين بعد انتهاء عقودهم.