المرصد السوري لحقوق الإنسان: تستهدف داعش.. حملة للنظام وروسيا في بادية السويداء

باشرت قوات النظام مدعومة بميليشيات موالية لإيران وبغطاء جوي روسي، حملة تمشيط جديدة بحثًا عن خلايا تنظيم “داعش” في بادية السويداء ووصولًا إلى بادية الحماد، عند المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق.

وضمن سياق ذي صلة، أطلقت قوات النظام والمسلحين الموالين لها حملة تمشيط في محيط حقل “صفيان” ببادية الطبقة بريف الرقة، بمساهمة قوات روسية، لإزالة الألغام والعبوات المتفجرة.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم السبت، إلى أن خلايا تابعة لتنظيم “داعش” هاجمت مجموعةً من السيارات العسكرية التابعة لميليشيا “فاطميون” الأفغانية عند مدخل مدينة السخنة الشرقي على الاوتستراد الدولي دير الزور – تدمر.

ونجم عن الهجوم خسائر بشرية بين قتلى وجرحى تبعاً لمصادر المرصد السوري، في حين تشهد المنطقة استنفاراً لميليشيا “فاطميون” وقوات النظام واستقدام لتعزيزات عسكرية عقب الهجوم الذي أدى لسقوط خسائر بشرية.

ووثق المرصد 11 عملية لعناصر تنظيم “داعش” خلال شهر حزيران/يونيو الفائت، وتحديداً منذ الثاني وحتى 22 منه، حيث خلفت تلك العمليات خسائر بشرية فادحة.

وذكر المرصد أنه وثق مقتل 42 من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها وإصابة 31 منهم بجراح متفاوتة بعمليات التنظيم، بجانب مقتل مدني وإصابة 14 مدني آخر بجراح متفاوتة خلال العمليات عينها.

في حين خسر تنظيم “داعش” 19 من إرهابييه، خلال قصف جوي روسي وفي اشتباكات مع قوات النظام والميليشيات الموالية لها

 

 

المصدر: ليفانت نيوز