المرصد السوري لحقوق الإنسان: تصعيد في إدلب.. قصف للنظام والفصائل تسقط طائرة محلية الصنع

أسقطت فصائل المعارضة المنتشرة في إدلب طائرة استطلاع محلية الصنع على محور قرية داديخ شرقي المحافظة، في حين قصفت قوات النظام محيط قاعدة تركية في بلدة كنصفرة بجبل الزاوية جَنُوب إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، نفّذت قوات النظام قصفاً صاروخياً على قرى وبلدات سفوهن و كفر عويد و الفطيرة في “جبل الزاوية” جنوبَ إدلب، التي توجد فيها نُقَط وقواعد تركية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وأشار المرصد يوم أمسِ إلى مقتل عنصر وإصابة آخرين في قوات النظام، قنصاً برصاص الفصائل على محور الحدادة بريف اللاذقية الشمالي.

وأصيب شاب ووالدته بقصف صاروخي نفذته الفصائل العاملة في سهل الغاب على بلدة جورين في ريف حماة الغربي، واستهدفت الفصائل تمركزات لقوات النظام في المنطقة.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية قريتي البارة في جبل الزاوية وأرحاب غربي حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

بعد القمة التي جمعت بمنتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، نهاية سبتمبر الماضي، أكد الكرملين أن الطرفين شددا على التزاماتهما بالاتفاقيات المبرمة بشأن ضرورة إخلاء محافظة إدلب شمال غربي سوريا من الإرهابيين.

أضاف الكرملين أن الرئيسين تعهدا أيضاً بمواصلة العمل وفقاً للاتفاقيات السابقة حول سوريا.

وتصاعد التوتر في منطقة “خفض التصعيد” مؤخراً، حيث قتل جنديان وأصيب 5 آخرين، مساء الجمعة، في انفجار استهدف رتلاً عسكرياً تركياً على أوتوستراد معرة مصرين في محافظة إدلب شمال شرقي سوريا، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

 

 

المصدر: ليفانت نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد