المرصد السوري لحقوق الإنسان: تعزيزات عسكرية للنظام والمليشيات الإيرانية تصل ريف حلب

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوصول تعزيزات عسكرية للنظام ومليشيات إيرانية إلى خطوط التماس مع القوات التركية وفصائل”الجيش الوطني” في ريف حلب.

وأشار المرصد إلى أن التعزيزات العسكرية وصلت إلى قرى وبلدات الزيارة ودير جمال وخريبكه وأبين ومرعناز ومطار منغ العسكري ضمن مناطق انتشار القوات الكردية والنظام شمالي حلب.

وأوضح بأن التعزيزات الواصلة تضمنت راجمات صواريخ ومدافع ثقيلة وناقلات جند وباصات محملة بالعناصر.

وانتشرت على طول خطوط التماس مع القوات التركية وفصائل”الجيش الوطني” في ريف حلب الشمالي وناحية شيراوا بريف عفرين.

وصباح اليوم الاثنين، سقطت قذيفتين مدفعيتين على محيط نقطة روسية في قرية الوحشية بريف حلب الشمالي، مصدرها القواعد التركية المتمركزة على أطراف مدينة مارع، شمالي حلب، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، حسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما حلّقت حوامات روسية، على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا وخطوط التماس بين مناطق سيطرة القوات التركية وفصائل الجيش الوطني” من جهة ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

ووفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قامت ست مروحيات روسية بالتحليق على خطوط التماس بين “قسد” و”الجيش الوطني” ما بين مدينة القامشلي وبلدة أبو راسين مروراً بعامودا و الدرباسية بريف الحسكة.

كما حلّقت مروحيات روسية في أجواء قرى حربل وتل قراح وأم الحوش وعلى طول خطوط التماس قرب مدينتي مارع و الباب بريف حلب.

ويوم أمس الأحد، حلّقت مروحيات روسية على علوٍ منخفض على طول الشريط الحدودي مع تركيا بريف الحسكة الشمالي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن الأسبوع الماضي، إن أنقرة ستشن قريباً عمليات عسكرية جديدة على طول حدودها الجنوبية لإقامة مناطق أمنية بعمق 30 كيلومتراً لمكافحة ما وصفه بتهديدات إرهابية من هذه المناطق.

في وقت كشف مسؤولون عسكريون روس لمحتجين أكراد بريف حلب الشمالي، أن القوات الروسية وقوات النظام لن تسمح بتقدم القوات التركية شمالي البلاد.

ومنذ عام 2016، نفذت أنقرة ثلاث عمليات توغل في شمال سوريا واستولت على مئات الكيلومترات من الأراضي وتوغلت بعمق نحو 30 كيلومتراً، في عمليات ادعت بأنها استهدفت بشكل أساسي وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

 

المصدر: ليفانت نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد