المرصد السوري لحقوق الإنسان: تنظيم داعش يتلقى صفعة أخرى.. غارة أمريكية جديدة

نفذت الولايات المتحدة أمس ضربة في شمال غرب سوريا استهدفت اثنين من كبار قادة “داعش”، أحدهما زعيم التنظيم في سوريا.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط في بيان أوردته” سي إن إن”: “إنّ “ماهر العقال، أحد كبار قادة داعش الـخمسة وزعيم داعش في سوريا، قُتل في الضربة” التي وقعت في شمال غرب سوريا، اليوم، بالإضافة إلى قيادي آخر في التنظيم”.

الولايات المتحدة تنفذ ضربة في شمال غرب سوريا استهدفت اثنين من كبار قادة داعش، أحدهما زعيم تنظيم داعش في سوريا

وقال البيان: إنّ طائرة مسيّرة نفذت العملية خارج جنديرس في شمال غرب سوريا، وبحسب مراجعة أولية للضربة، فإنّه لم تقع إصابات بين المدنيين.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الكولونيل جو بوتشينو في تصريح صحفي: إنّ “إبعاد قادة داعش هؤلاء سيعطل قدرة  التنظيم على المزيد من التآمر وتنفيذ الهجمات”.

من جهته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل العكال برفقة شخص آخر كان معه، بعد استهدافهما بصاروخ من مسيّرة أمريكية في جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب.

وبحسب المرصد، فإنّ العكال يشغل منصب “والي الشام” ضمن تنظيم داعش، وهو قيادي كبير يدير العديد من الخلايا في سوريا والعراق.

المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل ماهر العكال برفقة شخص آخر كان معه، بعد استهدافهما بصاروخ من مسيّرة أمريكية في جنديرس

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية فرهاد شامي، وهي ائتلاف فصائل كردية عربية تدعمه واشنطن: إنّ الرجلين ينتميان إلى فصيل “أحرار الشرقية” الذي فرضت واشنطن عقوبات عليه في تموز (يوليو) الماضي.

ويضم الفصيل الناشط في مناطق سيطرة القوات التركية في شمال سوريا، وغالبية عناصره من محافظة دير الزور (شرق)، عناصر سابقين من تنظيم داعش وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقد اتُهم الفصيل بقتل القيادية الكردية هفرين خلف بعد إخراجها من سيارة كانت تقلها في تشرين الأول (أكتوبر) 2019، في جريمة أثارت تنديداً دولياً، وترقى إلى “جريمة حرب”.

وجاءت الضربة بعد (5) أشهر على مقتل زعيم التنظيم أبو إبراهيم الهاشمي القرشي على يد قوات أمريكية خاصة في أطمة بمحافظة إدلب (شمال غرب).

وقال مسؤولون أمريكيون إنّ القرشي فجّر نفسه لمنع القوات الأمريكية من إلقاء القبض عليه.

وقد نجحت القوات الأمريكية في عمليات عدة في محافظة إدلب، قُتل في أبرزها زعيما تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في تشرين الأول (أكتوبر) 2019، ثم أبو إبراهيم القرشي في 3 شباط (فبراير) الماضي في مخبئيهما.

وفي حزيران (يونيو) ألقت القوات الأمريكية  القبض على هاني أحمد الكردي القيادي البارز في التنظيم، في منطقة تحت سيطرة فصائل موالية لأنقرة في شمال محافظة حلب.

 

 

المصدر: الناشر اليمني