المرصد السوري لحقوق الإنسان: تنظيم «داعش» يؤكد مقتل زعيمه وتعيين خلف له

 

أكّد تنظيم «داعش» الإرهابي، في تسجيل صوتي، مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي، في معركة لم يحدّد مكانها ولا زمانها، وأعلن تعيين خلف له، وذلك غداة إعلان واشنطن أنّ زعيم التنظيم  قُتل قبل شهر في عملية «للجيش السوري الحر» في محافظة درعا جنوب سورية.

وقال المتحدّث باسم التنظيم الإرهابي أبوعمر المهاجر، في تسجيل، إنّ القرشي قتل، من دون أن يوضح بالضبط متى وأين وكيف قُتل. وأعلن المتحدث تعيين أبي الحسين الحسيني القرشي، ليكون رابع زعيم لتنظيم «داعش».

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان والإعلام الرسمي السوري أفادا عن عملية أمنية في منتصف الشهر الماضي، قام بها الجيش السوري، بالتعاون مع مقاتلين محليين، ضد مجموعة تنتمي لـ«داعش» في ريف درعا الجنوبي.

ورفضت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية كارين جان-بيار، التعليق على ما إذا كانت القوات الأميركية لعبت دوراً في قتل القرشي.

وقالت للصحافيين «يسعدنا أن نرى التخلص من قادة (داعش) بشكل متعاقب»، مؤكّدة أنّ «الولايات المتحدة لاتزال ملتزمة مواجهة التهديد العالمي لـ(داعش)، ومستعدة للعمل مع الشركاء الدوليين».

من جانبه، قال المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، «نرحّب بالإعلان عن أنّ زعيماً آخر لـ(داعش) لم يعد» على قيد الحياة.

 

 

المصدر:   الإمارات اليوم