المرصد السوري لحقوق الإنسان: توتر في السويداء عقب اعتقال قوات حكومة دمشق 5 أشخاص من أبناء مدينة شهبا

 

تشهد مدينة السويداء حالة توتر بعد اعتقال مجموعة محلية تابعة لقوات حكومة دمشق خمسة شبان من أبناء مدينة شهبا، كما قامت بنصب عدة حواجز على طريق شهبا – السويداء وقرب بلدة عتيل وعلى طريق الحج عند مدخل المدينة الغربي، في حين تشهد مدينة شهبا وأوتستراد دمشق – السويداء استنفاراً للفصائل المحلية على خلفية الممارسات التي تقوم بها مجموعات تابعة لقوات حكومة دمشق .

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعودة التوتر إلى مدينة السويداء عقب قيام مجموعات مسلحة تابعة لسلطات حكومة دمشق الأمنية باعتقال خمسة شبان من أبناء مدينة شهبا كما قامت بنصب عدة حواجز على طريق شهبا – السويداء وقرب بلدة عتيل وعلى طريق الحج عند مدخل المدينة الغربي حيث تقوم تلك المجموعات بالتدقيق على الأهالي خلال عبورهم من حواجزها، في حين تشهد مدينة شهبا وأوتستراد دمشق – السويداء استنفاراً للفصائل المحلية على خلفية الممارسات التي تقوم بها مجموعات تابعة لقوات حكومة دمشق.

المرصد السوري كان قد أشار في الرابع والعشرين من تموز إلى أنّ العشرات من أهالي مدينة شهبا بمحافظة السويداء، عمدوا إلى التجمع عند أوتستراد دمشق – السويداء، قرب مفرق صلاخد، ردًا على قيام مجموعة تابعة لسلطات حكومة دمشق الأمنية باعتقال شخص من أبناء مدينة شهبا لأسباب ودوافع مجهولة.

بالتزامن مع اختطاف مجموعات محلية وأهلية في السويداء ثلاثة ضباط تابعين لقوات حكومة دمشق في مدينة شهبا، بينهم ضابطين برتبة عقيد وثالث برتبة ملازم أول وشرطي رداً على احتجاز فصيل تابع لسلطات حكومة دمشق شبان من أبناء المدينة وذلك للضغط على الفصيل للإفراج عنهم.

عملية اغتيال تطال مجنداً في جيش التحرير الفلسطيني في ريف درعا الغربي

أما في درعا وعلى وقع الانفلات الأمني في المدينة قتل مجند في ما يعرف بجيش التحرير الفلسطيني، ينحدر من مخيم خان دنون بريف دمشق، برصاص مجهولين في بلدة المزيريب في الريف الغربي، أثناء ذهابه لزيارة أقاربه في البلدة دون أن يذكر المرصد السوري المزيد من المعلومات عن الحادثة .

كما أطلق مسلحون مجهولون النار على شخص في بلدة أبطع بريف درعا الأوسط مما أدى إلى مقتله على الفور ووفقًا للمرصد السوريفإنّ الشاب متهم بالعمل في تجارة وترويج المخدرات في المنطقة.

مقتل طفل بريف حلب الشمالي … وإصابات بدير الزور بانفجار مخلفات الحرب

كما وثّق المرصد السوري مقتل طفل وإصابة والده بانفجار لغم من مخلفات الحرب في مدينة حريتان الخاضعة لسيطرة قوات حكومة دمشق بريف حلب الشمالي في حين أصيبت عائلة مكونة من خمسة أفراد بينهم ثلاثة أطفال جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية المريعية الخاضعة لقوات حكومة دمشق أيضا شرقي دير الزور وعلى الضفة الغربية لنهر الفرات.

وبذلك يرتفع إلى مئة واثنين وأربعين بينهم عشر نساء وأربعة وستين طفلاً تعداد القتلى المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع كانون الثاني الفائت، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية وذلك نتيجة عدم قيام حكومة دمشق بإزالة تلك المخلفات أو إبعادها باقل تقدير عن الأماكن السكنية .

 

المصدر: روناهي