المرصد السوري لحقوق الإنسان: توتر واشتباكات في مدينة الباب السورية.. ومقتل قيادي من “قسد” بدير الزور

شهدت مدينة الباب بريف حلب شمالي سورية يوم الأحد، توترا أمنيا تخلله إطلاق نار وتجمعات مسلحة عقب حادثة اغتصاب طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات من مهجري حمص.

وقال الناشط الإعلامي في المدينة شريف الحلبي لـ”العربي الجديد”، إن مدينة الباب تشهد غضباً شعبياً، وتجمعات لنازحين من مدينة حمص، في وسط المدينة مع وجود إطلاق نار إثر الحادثة. وأضاف أن حالة استنفار كبيرة وتجمعات عسكرية لا تزال تتوافد من قبل نازحي حمص من جهة، والشرطة العسكرية من جهة أخرى التي تطالب بضبط الأوضاع.

وأشار إلى أن الاشتباكات الدائرة بين الشرطة العسكرية والمسلحين أدت لوقوع جرحى لم يتبين عددهم حتى الساعة بسبب استمرار الاشتباكات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن حادثة الاغتصاب وقعت على يد شقيق قيادي في فصيل “الجبهة الشامية”، التابع لـ”الجيش الوطني السوري” المعارض في مدينة الباب.

وطالب أهالي حمص النازحين في مدينة الباب في بيان، بتنفيذ القصاص من المجرم أو مغادرة الفاعل مع عائلته (الأب والإخوة) بالكامل من مناطق سيطرة المعارضة خلال مدة لا تتجاوز 48 ساعة. وهددوا بهدر دم الفاعل في حال عدم الامتثال.

وسبق أن شهدت المدينة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة توتراً، على إثر حادثة اغتصاب تعرضت لها طفلة من مهجري مدينة تدمر، من قبل صاحب مطعم في مدينة الباب، الشهر الماضي.

مقتل قائد من “قسد”

في سياق منفصل، قتل يوم الأحد قيادي بصفوف قوات سورية الديمقراطية “قسد”، جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل مسلحين مجهولين في ريف دير الزور الشرقي.

وقال الناشط الإعلامي أبو عمر البوكمالي لـ”العربي الجديد”، إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا الرصاص على القيادي إبراهيم الطرمان بالقرب من قرية “الطكيجي” التابعة لناحية البصيرة شرقي دير الزور مما أدى إلى مقتله.

ويشغل “الطرمان” بحسب الناشط منصب مسؤول الحواجز في “الأسايش” في المنطقة الوسطى بريف دير الزور الشرقي.

وفي محافظة الحسكة شمال شرقي البلاد عثرت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، يوم الأحد على جثة امرأة في القسم الخامس من مخيم “الهول” بريف الحسكة.

ونقل موقع “نورث برس” عن مصدر قوله، إن المرأة القتيلة من الجنسية السورية وعثر عليها ملقاة في أحد مواقع الصرف الصحي بالقسم الخامس من المخيم الخاص باللاجئين العراقيين. ويوم السبت، عثر على جثة امرأة على أطراف القسم الرابع من مخيم الهول.

أما في شمال غرب البلاد، فتوفي شخصان وأصيب 21 بجروح متفاوتة بعضها خطرة، في محافظة إدلب جراء 13 حادث سير خلال يوم الأحد بحسب ما أعلن فريق الدفاع المدني السوري.

 

 

 

 

المصدر: العربي الجديد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد