المرصد السوري لحقوق الإنسان: توثيق أكثر من 60 حالة اختطاف بعفرين خلال شهر واحد

 

منذ سيطرة القوات التركية والفصائل التابعة له على عفرين شمال غربي سوريا عام ألفين وثمانية عشر، ومسلسل الأزمات الإنسانية والفلتان الأمني لا ينتهي، وإنما مستمر وبتفاقم للانتهاكات والجرائم الموصوفة ضد المدنيين هناك.

ففي حصيلةٍ جديدة كشف عنها تقريرٌ أصدره المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ عدد المختطفين على يد القوات التركية والفصائل في عفرين خلال شهر أيلول سبتمبر الفائت فقط، ثلاثة وستين مدنياً.

التقرير أوضح أن من بين الحالات الثلاث والستين للمختطفين والمغيبين قسراً امرأةً وطفلاً، في حين فقد سبعة أشخاص حياتهم تحت التعذيب الذي يجري بأساليبَ وأشكالٍ متعددة، لافتاً إلى الإفراج عن أربعة أشخاص من المختطفين بعد دفع ذويهم فدىً مالية.

عمليات التغيير الديمغرافي مستمرة أيضاً بحسب التقرير، الذي قال إن مؤسسة فلسطينية أنهت المرحلة الأولى من بناء مجمعات سكنية بالقرب من قرية كفر صفرة التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين، وذلك بعد تقاريرَ أكدت ضلوع منظمات كويتية وقطرية تابعة لتنظيم الإخوان ببناء وحدات سكنية لتوطين النازحين من مناطق سورية أخرى ولاجئين فلسطينيين بالمنطقة بعد تهجير سكانها الأصليين.

المرصد طالب في تقريره المجتمعَ الدولي بالتدخل الفوري لحماية المدنيين، في ظل ما وصفها بـ”الممارسات الممنهجة للفصائل التابعة لأنقرة”، مشيراً إلى أن الانتهاكات ضد المدنيين في المنطقة بتزايد مستمر يوماً بعد يوم، منذ السيطرة قبل أربع سنوات.

ووفقاً للمرصد فإن مسلسل الانتهاكات في منطقة عفرين  وريفها لن تتوقف حلقاته، طالما القوات التركية وفصائلها مستمرون في مخالفة جميع الأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، دون وجود أيِّ رادعٍ يكبح جماح الجرائم التي يرتكبونها بحق المدنيين هناك.

 

 

المصدر:  اليوم