المرصد السوري لحقوق الإنسان: جرائم جديدة تضاف إلى سجل تركيا ومواليها في عفرين

أقدم مسلحي الفصائل الموالية لتركيا في عفرين على اعتقال مواطنين آخرين، بهدف ابتزازهم مالياً، بعد توجيه التهم الجاهزة إليهم بالتعامل مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وذكرت مصادر من المنطقة، اليوم الأحد، أن مسلحي الشرطة العسكرية بالتعاون مع فصيل محمد الفاتح، داهمو قرية “معملا” بريف ناحية راجو، واختطفوا ثلاثة مواطنين.

وأضافت المصادر، أنه تم اقتياد المختطفين إلى مقرات الشرطة العسكرية في مركز الناحية براجو، بعد أن تم توجيه تهمة الخروج في نوبات الحراسة على أيام الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وفي السياق ذاته، أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، بأن الشرطة العسكرية وفصيل محمد الفاتح المسيطرين على قرية معملا في ناحية راجو بريف عفرين، أطلقوا سراح 14 مواطناً من أهالي القرية بعد دفع ذويهم فدية مالية مقدارها 1400 ليرة تركية.

وأشار المرصد ووفقًا لمصادره، أن الفصائل الموالية لتركيا اعتقلت هؤلاء المواطنين في 1 نوفمبر الجاري، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.

هذا وتستمر تركيا ومواليها من الفصائل السورية المسلحة، التابعة للائتلاف السوري، بممارسة الانتهاكات بحق من تبقى من أهالي عفرين، وسط صمت دولي.

 

 

 

 

المصدر: خبر 24

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد