المرصد السوري لحقوق الإنسان: حزب الله يعبث بالحدود السورية الأردنية.. مهربين وأسلحة ومخدرات!

ضبطت القوات المسلحة الأردنية قبل نحو عشرة أيام  مجموعة من الأشخاص قادمين من سوريا إلى الأراضي الأردنية، حاولوا اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة بإسناد من مجموعات مسلحة، حيث قامت آليات رد الفعل السريع بالتعامل مع هذه المجموعات من خلال تطبيق قواعد الاشتباك.

وأعلنت السلطات الأردنية حينها عن ضبط 637 ألف حبة كبتاغون و(181) كف حشيش و(396) حبة ترامادول وسلاح كلاشنكوف مع المسلحين، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

وفي أحدث تقرير للمرصد السوري لحقوق الإنسان، كشف فيه عن تشكيل مليشيا “حزب الله” اللبناني، مجموعات مختصه بعمليات التهريب إلى الداخل الأردني من بدو السويداء الذين يمتهنون أعمال التهريب ولديهم علاقات وخبرة بالطرقات.

ووفقاً لمصادر المرصد، فإن مجموعة (س. ر)، ومجموعة (العبسات) وهم أبناء عمومة من بدو السويداء يقطنون بالقرب من قرية الشعاب 10 كيلومتر عن الحدود الأردنية.

كما أكدت المصادر بأن مجموعات المهربين يحصلون على الأسلحة والمواد المخدرة من “حزب الله” اللبناني، والمخابرات الجوية، ولهؤلاء ارتباطات وثيقه معهم.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 28 أيار، دورية مؤلفة من 8 سيارات وعربات مدرعة، سيرتها “الشرطة العسكرية الروسية” في قرى وبلدات حوض اليرموك عند الحدود السورية – الأردنية بريف درعا الغربي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار في 19 أيار/مايو إلى أن دوريات روسية برفقة رئيس فرع الأمن العسكري تجولت على طول المنطقة الحدودية في منطقة حوض اليرموك بريف درعا.

ووفقا للمصادر فإن نحو 10 سيارات وعربات عسكرية تجولت في بلدات كويا ومعريا والقصير المحاذية للحدود مع الأردن.

ويأتي ذلك، بعد تصريحات الملك الأردني بتصعيد محتمل على الحدود مع سورية، مشيرا إلى أن الفراغ الذي ستتركه روسيا في سورية ستملؤه إيران ووكلائها.

 

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد