المرصد السوري لحقوق الإنسان: خروج مطار دمشق عن الخدمة جراء قصف إسرائيلي

أفادت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية (سانا)، بمقتل عسكريين اثنين وإصابة آخرين بجروح وخروج مطار دمشق الدولي عن الخدمة، جراء قصف إسرائيلي فجر أمس على محيط مطار دمشق.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، قوله إنه “حوالي الساعة 2:00 من فجر هذا أمس نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفا مطار دمشق الدولي ومحيطه”.

وأضاف المصدر: “أدى العدوان إلى استشهاد عسكريين اثنين وإصابة اثنين آخرين بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية، وخروج مطار دمشق الدولي عن الخدمة”.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، طال القصف الإسرائيلي “مواقع لحزب الله اللبناني ومجموعات موالية لإيران داخل المطار وفي محيطه، بينها مستودع أسلحة”.

 

وأشار المرصد إلى أن الهجمات الصاروخية الإسرائيلية تسببت في تعطيل الخدمات في مطار دمشق، وأخرجته عن الخدمة.

وكثفت إسرائيل في الأشهر الماضية، هجماتها على المطارات السورية من أجل تعطيل استخدام طهران المتزايد لخطوط الإمداد الجوية لتزويد حلفائها في سوريا ولبنان بالأسلحة.

وفي حزيران/يونيو من العام الماضي، قصفت إسرائيل مطار دمشق في ضربة استهدفت مستودعات تابعة لمليشيات حزب الله وقوات إيرانية في محيطه ما أدى إلى خروجه عن الخدمة، وذلك لأن المدرج الذي تضرر حينها كان الوحيد قيد الخدمة في المطار بعد تضرر المدرج الثاني وتوقفه عن الخدمة جراء ضربات إسرائيلية أخرى استهدفت شحنات ومستودعات أسلحة تابعة لميليشيا موالية لإيران في حرم المطار عام 2021.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرّر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري هناك.

 

 

 

المصدر: ليفانت نيوز