المرصد السوري لحقوق الإنسان: داعش أو حزب الله وراء هجوم القاعدة الأمريكية بسوريا

قال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن «هناك اثنان، قد يكونا مسؤولين عن العملية (الهجوم الصاروخي على قاعدة الرميلان)، إما تنظيم داعش، الذي سيعلن في وقت لاحق إذا ما كان هو الذي نفذ الهجوم، أو خلايا حزب الله اللبناني، التي باتت موجودة بشكل كبير جدا في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية».

وأضاف في مداخلة هاتفية مع الغد من كوفنتري: «نختلف مع ما أعلن في البيان الأمريكي، إذ إن الهجوم كان في الساعة التاسعة مساءً وليس الساعة العاشرة و12 دقيقة، كما أن الهجوم كان على ما يعرف بـ مطار خراب الجير الذي تحول إلى قاعدة أمريكية منذ عام 2014، وهو بعيد عن الحدود العراقية السورية بنحو 12 كيلومترا».

وتابع: «صدر بيان أمريكي في يوم 18 من الشهر الماضي، بالعثور على صواريخ لم يتم إطلاقها، وحصل على منصة إطلاق صواريخ قرب حقل عمر النفطي، وأمس كان هناك هجوم على قاعدة خراب الجير، أي أن هناك من يريد أن يستهدف القواعد الأمريكية من داخل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، في رسالة واضحة للقوات الأمريكية».

وأكد أنه «سابقا كان الاستهداف من الميليشيات الإيرانية بشكل واضح، واليوم بهذا الاستهداف غير البعيد عن الحدود السورية العراقية، نجد أن من له مصلحة إما تنظيم داعش، وإما خلايا حزب الله اللبناني، أو خلايا إيران التي لها مصلحة بإرباك الأمريكيين في شرق الفرات».

المصدر: الغد