المرصد السوري لحقوق الإنسان: «داعش» يستهدف مناطق «سورية الديمقراطية»

بعد أشهر عدة من خسارته لأبرز قياداته، كثف تنظيم «داعش» ضرباته في مناطق شرق وشمال سورية، فيما اعتبره مراقبون إستراتيجية جديدة.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم السبت، أن خلايا «داعش» نفذت نحو 14 عملية في مناطق نفوذ قوات سورية الديمقراطية (قسد) منذ مطلع عام 2023.

وأفاد المرصد الذي يتخذ من لندن مقراً له في بيان بأن خلايا التنظيم تواصل عملياتها بمنحى تصاعدي في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سورية. ولفت إلى 14 عملية قامت بها خلايا التنظيم منذ مطلع العام الحالي تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات أدت إلى سقوط 12 قتيلاً.

ويتوزع القتلى بين مدني و10 من قوات سورية الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وشخص مجهول الهوية، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية «د ب أ».

ووصف عام 2022، بأنه «خريف قيادات داعش»، إذ سقط خلاله 3 قيادات كبرى، بينها زعيمان للتنظيم، الأمر الذي يشي بقرب زوال التنظيم.

وشهد شهر فبراير الماضي إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل ثاني زعيم لـ«داعش» وهو أبو إبراهيم القرشي، بعد عملية أمريكية في سورية استغرق الإعداد لها شهوراً.

وقبل أن يلتقط التنظيم أنفاسه بعد الضربة الأولى، تلقى ضربة ثانية موجهة في شهر يوليو الماضي، إثر إعلان مقتل قائده في سورية ماهر العقال، تلتها ضربة أخرى، تمثلت في إعلان المتحدث باسم «داعش» في كلمة صوتية، نشرت في نهاية نوفمبر، مقتل زعيم التنظيم أبو الحسن القرشي.

 

 

المصدر:  مصر اليوم