المرصد السوري لحقوق الإنسان: درعا:موجة الاغتيالات تحصد ثلاثة قتلى

قتل ثلاثة اشخاص، بينهم عسكري في قوات النظام، جراء تعرضهم يوم الاحد للاغتيال في عمليات متفرقة في ثلاث مناطق في محافظة درعا، وذلك في أحدث حصيلة لموجة الاغتيالات المتصاعدة منذ مطلع العام، وذهب ضحيتها 210 أشخاص.
وأفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، بأن مسلحين مجهولين اغتالوا شاباً في بلدة صيدا في الريف الشرقي من محافظة درعا بعد ظهر الاحد، لافتاً الى ان الشاب ينحدر من بلدة معربة في شرق المحافظة. وأوضح المرصد أن الرجل مدني، ويمتلك محطة للوقود.
وكان ناشطون تحدثوا صباحاً عن أن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص باتجاه مواطن في بلدة تل شهاب بريف درعا الشمالي، ما أدى لمقتله على الفور.
كذلك، قتل عنصر في قوات النظام نتيجة تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين صباح الأحد في مدينة الحراك في الريف الشرقي لمحافظة درعا، مما أدى الى مقتله على الفور. وأفاد “المرصد السوري” بأن العنصر ينحدر من عرب مدينة ازرع ويقطن في مدينة الحراك، وكان قد اعتقل مع والده لفترة من قبل “الأمن العسكري” وخرج من السجن ليلتحق بقوات النظام.
وبلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، 256 عملية اغتيال تسببت بمقتل 210 شخص، بينهم 102 من المدنيين و86 عسكرياً في قوات النظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”.

 

 

المصدر: وكالة الأخبار الدولية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد