المرصد السوري لحقوق الإنسان: درعا.. انفجار بعبوة ناسفة يستهدف عنصراً تابعاً للقوات الحكومية

أفادت مصادر محلية اليوم الأربعاء، بانفجار سيارة مفخخة بريف محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وقالت المصادر إنّ انفجاراً بعبوة ناسفة استهدف سيارة عنصر تابع لأجهزة الأمن الحكومية، في بلدة كفر شمس شمالي درعا، ما أسفر عن خسائر مادية، لافتة إلى أنّ الشخص المستهدف كان عنصراً سابقاً في الفصائل المسلحة وقد أجرى ما يسمى باتفاقات التسوية، عقب سيطرة قوات الحكومة على المنطقة.

في غضون ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ مسلحين مجهولين استهدفوا بالرصاص، عنصراً سابقاً لدى الفصائل ممن أجروا ما يسمى بالتسويات، في مدينة طفس بريف درعا الغربي، ما أدى لإصابته بجراح.

وكان المرصد السوري قد أشار أمس الثلاثاء، إلى أن مسلحين مجهولين، استهدفوا مواطناً من عشائر البدو يسكن مدينة الحراك منذ سنوات، في المنطقة الواقعة بين بلدة الكرك الشرقي ومدينة الحراك في الريف الشرقي من محافظة درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور.

يأتي ذلك في وقت تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية، انفلاتاً أمنياً كبيراً وعمليات اغتيال عديدة، تصاعدت بعد إجراء ما يسمى باتفاقات التسوية، لتطال المئات من المدنيين والعسكريين.

وبحسب المرصد السوري، فإنّ محافظة درعا لوحدها، شهدت منذ مطلع شهر كانون الثاني/ يناير، عشرات عمليات الاستهداف، التي تسبب بمقتل 147 شخصاً، بينهم 74 مدنياً.

 

المصدر: اليوم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد