المرصد السوري لحقوق الإنسان: سقوطُ 15 مدنياً بين قتيلٍ وجريح في محافظة إدلب السورية..

25

سقط 15 مدنيا بين قتيل وجريح في قصف روسي علي محافظة إدلب السورية، وذلك بعد توقف القصف على مناطق “خفض التصعيد” لنحو 5 أيام، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن 5 مدنيين من عائلة واحدة قد قتلوا في غارة للطيران الروسي أصابت منزلهم على أطراف بلدة بروما، ومفرق الهباط، بريف إدلب الشمالي.

وتتكون الأسرة من أب وأم وطفليهما، وابن أخ الأب، وهم من عائلة نزحت من قرية البرقوم بريف حلب الجنوبي. بحسب المرصد.

وأشار المرصد إلى أن هناك 10 جرحى على الأقل، موزعين على نقاط طبية متفرقة، بعضهم في حالة خطرة.

ويقيم في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا، أكثر من 4 ملايين مدني، ومنهم مليونين في مخيمات النازحين، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وتعاني الغالبية منهم من أوضاع مأساوية للغاية، في ظل استمرار العمليات العسكرية من جانب النظام السوري وروسيا، وانعدام فرص العمل في المنطقة المحاصرة التي يتواجدون فيها.

 

 

 

المصدر: موقع ضفاف