المرصد السوري لحقوق الإنسان: سوريا ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى في السويداء لأكثر من 45 شخصاً

 

بعد يومَين من الاشتباكات العنيفة في محافظة السويداء جنوبيَّ سوريا، تمكَّنت مجموعاتٌ محليّة من تحرير عددٍ من المختطفين، الذين كان يحتجزهم راجي الفلحوط زعيم مجموعة ما تسمّى بقوات الفجر التابعة للأمن العسكري بقوات الحكومة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد أوضح أنّ حركة رجال الكرامة ومجموعاتٍ محلية أخرى، تمكنت من القضاء على مجموعة الفلحوط بعد سقوط عناصرها بين قتيلٍ وجريح، وفرارِ الآخرين، بالإضافة لاعتقال الفلحوط.

الاشتباكات التي استمرت حتى صباح الأربعاء وتخللتها أصواتُ انفجاراتٍ قوية بين الفينة والأخرى، ناجمةٌ عن استخدام قذائفَ صاروخية، أسفرت عن ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية من الطرفين إلى سبعة عشرَ قتيلاً ونحو ثلاثين جريحاً حالات بعضهم خَطِرَة.

هذه التطوّرات جاءت بعد توتّرٍ أمنيٍّ كبير شهدته عدّة مناطقَ في السويداء، وسط قطع الطريق الرئيسي بين المدينة والعاصمة دمشق وطرقٍ أخرى مؤديةٍ لمركز المدينة، على خلفية اعتقال جماعة ما تعرف بقوات الفجر التابعة للأمن العسكري عدداً من أبناء شهبا، ونصب الأمن العسكري حواجزَ على طريق شهبا السويداء، فيما سيطر رجال الكرامة على مقراتٍ في بلدتَي سليم وعتيل، وأحرقوا عدداً من المقرّات التابعة لقوات الحكومة في عدّة مناطق.

المصدر: اليوم