المرصد السوري لحقوق الإنسان: سوريا بسبب الظروف المعيشية الصعبة .. شاب ينتحر “شنقاً” بريف عفرين

أقدم رجل أربعيني، في ريف عفرين شمال غربي سوريا، على الانتحار شنقا، داخل منزله جراء خلافات عائلية، وظروفه المعيشية الصعبة، وتدهور وضعه الاقتصادي وتراكم الديون المترتبة عليه.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن بلدة بليلكو بناحية راجو في ريف عفرين، شهدت حادثة انتحار جديدة، راح ضحيتها رجل، متزوج، وهو أب لأربعة أطفال، حيث أقدم على الانتحار شنقاً داخل منزله.

وأشار المرصد السوري، أنه بتاريخ 12 كانون الثاني/يناير الجاري، أقدمت فتاة على الانتحار شنقاً، داخل منزلها في قرية “صماخ” بريف مدينة سلمية الغربي في محافظة حماة، بسبب تردي الأوضاع المعيشية، وتدهور الاقتصاد، فضلاً عن الضغوطات النفسية.

في حين، أقدم رجل آخر، على الانتحار داخل منزله، الواقع بحي المحافظة في مدينة حلب شمالي سوريا، دون معرفة أسباب الحادثة ودوافعها.

المصدر:  اليوم