المرصد السوري لحقوق الإنسان: سوريا تتهم إسرائيل بقتل 3 أشخاص في هجمات صاروخية

قالت وزارة الدفاع السورية الجمعة إن “عدوانا إسرائيليا” انطلق من مرتفعات الجولان واستهدف بعض النقاط جنوبي العاصمة دمشق أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وتسبب في بعض الخسائر المادية.

وقال التلفزيون السوري في وقت سابق إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الصواريخ في ريف دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد في تقرير “سماع دوي انفجارات عنيفة في العاصمة دمشق وريفها”، مضيفا أنها “ناجمة عن قصف إسرائيلي استهدف مواقع لمليشيات إيران”.

وقال المرصد أن الصواريخ وصلت في غالبيتها للمواقع المستهدفة في منطقة جمرايا بريف دمشق، ومحيط مطار دمشق الدولي، وسط تراجع مستوى الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري.

وأشار إلى أن هذا الاستهداف رقم 13 الذي شنته إسرائيل على الأراضي السورية منذ مطلع العام الحالي.

وتشن إسرائيل منذ سنوات هجمات على ما تصفها بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا حيث أنهت قوات مدعومة من طهران ومنها جماعة حزب الله اللبنانية وجودها هناك بعد انتشارها لمساعدة الرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية التي اندلعت في 2011.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ مثل هذه الضربات، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا، بحسب تقرير سابق لوكالة فرانس برس.

وتشهد سوريا منذ العام 2011 نزاعا داميا تسبب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

 

 

المصدر: الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد