المرصد السوري لحقوق الإنسان: سورية…انفجار يودي بمدير منظمة إغاثية وقتلى وجرحى بخلافات عشائرية

قالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” إن عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم الأربعاء بسيارة مدير منظمة “هيئة الإغاثة الإنسانية”، عامر الفين، في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى إلى مقتله.

وتسبب الانفجار أيضاً بأضرار مادية وإصابات طفيفة لدى بعض السكان في المنطقة الخاضعة للمعارضة السورية.

من جهته أشار الدفاع المدني السوري إلى مقتل عامل إنساني، بانفجار عبوة ناسفة بسيارته في مدينة الباب، مشيراً إلى أن فرقه تفقدت مكان الانفجار وأمنته لحماية المدنيين.

وشهدت مدينة الباب سابقاً هجمات مماثلة عدة طاولت عاملين في المجال الإغاثي وعناصر وقياديين في المعارضة ومدنيين وأدت إلى وقوع عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح أربعة آخرون جراء اشتباكات مسلحة وقعت بالقرب من ناحية عفرين بين عناصر من فصائل “الجيش الوطني السوري” ومسلحين من بلدة عنجارة إثر خلافات عشائرية وشخصية بينهم.

وأوضحت المصادر، التي اشترطت عدم ذكر هويتها، أن الاشتباكات وقعت بين عناصر ينحدرون من ريف حماة الشرقي وعناصر ينحدرون من بلدة عنجارة، موضحة أن ثلاثة من القتلى من عشيرة الجملان، ومضيفة أن الاشتباك حصل بين أفراد من عشيرة الجملان ينتسبون لفصيل “سليمان شاه” وبين مسلحين من بلدة عنجارة، وسببها خلاف على زراعة مساحة من الأرض وحصادها.

وأضافت المصادر أن قوات من فصيل “فرقة الحمزة” أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة باتجاه قرية الفريرية بناحية جنديرس في منطقة عفرين، وهي المنطقة التي وقع فيها الاشتباك، في المقابل أيضاً أرسل فصيل “سليمان شاه” تعزيزات إلى المنطقة ذاتها وما زالت المنطقة تشهد توتراً في انتظار ما ستؤول إليه الأمور.

وتشهد مناطق سيطرة “الجيش الوطني” حوادث مشابهة بشكل متكرر نتيجة اللجوء إلى السلاح في حل الخلافات الشخصية التي تتطور غالباً إلى خلافات عائلية وعشائرية وقبلية ومناطقية، وأسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

في شأن متصل، قتل اثنان وجرح عشرة على الأقل جراء اشتباكات مسلحة في قرية أم عدسة الفارات بناحية منبج شمال شرقي حلب، نتيجة شجار عشائري تطور لاستخدام السلاح، وفق ما نقله “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وذكرت مصادر محلية أيضاً لـ”العربي الجديد” أن شخصين أُصيبا بجروح جراء اشتباكات مسلحة بين عناصر من قبيلة العكيدات في بلدتي جديد بكارة وجديد عكيدات شرقي دير الزور، نتيجة خلاف سابق بينهم.

وأضافت المصادر أن شخصاً قتل في قرية حاوي حصان بريف دير الزور الغربي الخاضع لـ”قوات سورية الديمقراطية”.

 

 

 

 

المصدر: العربي الجديد 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد