المرصد السوري لحقوق الإنسان: سوري يعنّف مع إحدى زوجاته ابنه حتى الموت

توفي طفل (أ. ف) من مهجّري دمشق بعد تعنيفه وتعذيبه من قبل والده في مخيمات مدينة أعزاز، حيث نقلت فرق الإسعاف الطفل بحالة سيئة قبل أن يفارق الحياة في المستشفى، وفق ما أفاد نشطاء “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

ويتعاطى والد الطفل المخدرات ويداوم على ضرب ابنه الوحيد أيمن، وهو متزوّج من 3 نساء وجميعهن مطلّقات.

وكان نشطاء “المرصد” قد رصدوا في 24 تشرين الأول (أكتوبر) مقتل سيدة على يد زوجها في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام”، نتيجة إطلاقه الرصاص من سلاح حربي عليها بشكل مباشر لأسباب مجهولة، في حين لاذ القاتل بالفرار.

كما وثّق النشطاء في 10 من تشرين الأول (أكتوبر) جريمة قتل ضمن منطقة نفوذ “هيئة تحرير الشام”، حيث قتلت سيدة على يد زوجها نتيجة الضرب المبرح الذي تعرضت له، في مدينة كفرتخاريم بريف إدلب.

وأقدم شاب في العقد الثاني من عمره على الانتحار عبر تناول كبسولة “الغاز” القاتلة، وذلك بعد مضى أسبوع على زواجه بسبب المشاكل العائلية مع والدته، ويسكن الشاب في قرية كفر يحمول بريف إدلب.

تأتي هذه الحوادث تزامناً مع تزايد حالات العنف الأسري ضمن مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام” وسوريا بشكل عام، وفق “المرصد”.

 

المصدر:  النهار العربي