المرصد السوري لحقوق الإنسان: صاروخان يستهدفان قاعدة للتحالف الدولي في شرق سوريا

 

استهدف صاروخان، صباح الأربعاء، قوات التحالف الدولي في شرق سوريا، دون وقوع خسائر، بحسب القيادة المركزية للجيش الأمريكي.

وجاء الهجوم غداة إحياء إيران وحلفائها الذكرى الثالثة لاغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، على طريق مطار بغداد بضربة جوية أمريكي.

وأورد الجيش الأمريكي في بيان “استهدف صاروخان قوات التحالف” في موقع دعم تتخذه داخل حقل كونيكو للغاز قرابة الساعة “التاسعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي”.

ولم يسفر الهجوم “عن إصابات أو أضرار في القاعدة أو في ممتلكات التحالف”.

ويقع حقل غاز كونيكو في منطقة سيطرة قوات سوريا الديموقراطية في ريف دير الزور الشرقي، ويضم قاعدة للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وأورد البيان أن قوات سوريا الديموقراطية التي يقودها مقاتلون أكراد “زارت موقع إطلاق الصواريخ، وعثرت على صاروخ ثالث لم يطلق”.

ولم توجّه القوات الأمريكية اتهاماً إلى أي جهة، وتعرضت قواعد أمريكية في شمال وشرق سوريا لاستهداف متكرر خلال الأشهر القلية الماضية، أصاب أحدها، في 26 نوفمبر / تشرين الثاني ، قوات التحالف في قاعدة الشدادي في جنوب محافظة الحسكة، في هجوم رجّح المرصد السوري أن يكون عناصر تنظيم داعش خلفه.

 

 

 

المصدر:  مصراوي