المرصد السوري لحقوق الإنسان: صراع إيراني أمريكي على الأراضي السورية

قال مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن، إن الصراع في الأراضي السورية يتصاعد بين طهران وواشنطن بعد أن كان متأججا بين إسرائيل وإيران، خصوصا وأن ما يفصل القوات الموالية لإيران عن القوات الأمريكية هو نهر الفرات.

وأشار عبد الرحمن في مداخلة عبر قناة الغد إلى أن التصعيد بين أمريكا والقوات الموالية لإيران في سوريا لن يكون الأخير، وأن لدى إيران عشرات الآلاف من القوات المنتشرة في سوريا.

وقال مدير المرصد السوري إن الاشتباكات بين القوات الأمريكية والعناصر المسلحة في سوريا أسفرت عن مقتل 9 أشخاص على الأقل.
وأضاف أن القوات الأمريكية وعناصر مسلحة تبادلت القصف بين منطقة الميادين وحقل العمر النفطي.

وأوضح أن القصف الأمريكي لمناطق تمركز القوات التابعة لإيران جاء بعد قيام الأخيرة، بقصف منطقة الميادين والتي تبعد 10 كيلو مترات من دير الزور، حيث استعانت القوات الأمريكية بإحداثيات من إسرائيل لمواقع تمركز القوات الموالية لإيران ومخزون سلاح في مستودعات عياش.

وشدد مدير المرصد على أن “سوريا دولة بلا سيادة والجميع يستبيح أراضيها ومن ثم سوف يستمر فيها الصراع الإيراني الأمريكي، والإيراني الإسرائيلي، والتركي مع قوات سوريا الديمقراطية” حسب قوله.

 

المصدر: الغد