المرصد السوري لحقوق الإنسان: طائرات مجهولة تقصف شاحنات تبريد شرقي دير الزور

 

استهدفت طائرات مجهولة، شاحنات تبريد في قرية الهري بريف البوكمال شرقي دير الزور، مما أدى إلى تدميرها ومقتل وإصابة من بداخلها، وفقاً لسكاي نيوز عربية.

وتفصيلاً، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلاً عن مصادر إن 6 شاحنات تبريد دخلت المنطقة قادمة من العراق، حيث جرى استهدافها، تزامناً مع تحليق طائرات مسيرة تابعة لـ”التحالف الدولي”، فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى.

وأشار المرصد السوري، في 27 يناير، إلى أن سيارات تابعة لـ”حزب الله” دخلت إلى الأراضي السورية عبر الحدود السورية – العراقية قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

ووفقاً للمصادر، فإن أحد “حجاج” الحزب العسكريين كان على رأس مجموعة من السيارات التي تقل عدداً كبيراً من مرافقيه، ودخلت باتجاه الأراضي السورية.

وعادت البرادات المخصصة لنقل الخضار من مدينة الميادين باتجاه العراق بعد أن أفرغت حمولتها من قواعد الصواريخ.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، 26 يناير، إلى وصول شاحنات تبريد إلى المربع الأمني في الميادين بريف دير الزور الشرقي ضمن منطقة غرب الفرات، يوم الثلاثاء 24 يناير، وتم تفريغها في مستودعات تابعة لميليشيا فاطميون الأفغانية في المنطقة هناك.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن دخول الشاحنات والذي يبلغ عددها 4، تزامن مع استنفار كبير للميليشيات، وأفرغت الشاحنات حمولتها في مستودعات الأفغان في مدينة الميادين.

ورجحت مصادر المرصد السوري، وصول منظومات وأسلحة متطورة إلى الميليشيات الإيرانية.

 

المصدر:   المناطق