المرصد السوري لحقوق الإنسان: طائرات مسيرة تركية تستهدف منشأة للغاز في الحسكة ووقوع إصابات

تستهدف طائرات مسيرة تركية، اليوم الأربعاء، بضربات جديدة مناطق الريف الشمالي لمحافظة الحسكة بسوريا، ضمن مناطق نفوذ الإدارة الذاتية.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن المسيرات التركية نفذت 3 هجمات، استهدفت محيط حقل العودي النفطي بريف بلدة القحطانية، ومنطقة محطة دجلة للنفط بريف بلدة الجوادية ضمن محافظة الحسكة، ومنطقة محطة الغاز في قرية السويدية بريف المالكية (ديريك)، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية والمادية.

وبذلك يرتفع إلى عدد الاستهدافات الجوية من قبل مسيرات تركية على مناطق الإدارة الذاتية إلى 8 استهدافات منذ يوم أمس.

وفي السياق، استهدفت طائرة مسيرة تركية، أمس الثلاثاء، قاعدة عسكرية مشتركة للتحالف الدولي ووحدات مكافحة الإرهاب في منطقة استراحة الوزير، شمال مدينة الحسكة بسوريا.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل إثنين من مقاتلي وحدات مكافحة الإرهاب وإصابة 3 آخرين بجروح بليغة.

وتنطلق من هذه القاعدة دوريات للقيام بعمليات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويعد هذا الاستهداف الجديد للطائرات المسيرة هو الثاني خلال ساعات، حيث استهدفت طائرة مسيرة تركية بـ4 ضربات جوية مطارين للطائرات الشراعية في ريف عامودا بمحافظة الحسكة، قبل ساعات.

وفي السياق، أعلن المرصد السوري، يوم الاثنين، عن استئناف تركيا القصف المدفعي على ريفي حلب الشمالي والشرقي وريف الرقة.

وشنت المقاتلات الحربية التركية غاراتها الجوية قرية زور مغارة وجبل الشيوخ شرق نهر الفرات غربي مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي، حيث تتمركز نقاط عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية والقوات السورية.

ورصد المرصد قبل قليل قصفاً مدفعياً للقوات التركية والفصائل الموالية لها بقذائف المدفعية الثقيلة، استهدف محيط مدينة تل رفعت وقرية أم الحوش بريف حلب الشمالي، وشمل القصف أيضاً محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة، وقرى كفر أنطون وصوغوناكة وأبين ودير جمال والزيارة بناحية شيراوا بريف عفرين شمالي حلب دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كما قصفت القوات التركية بقذائف المدفعية الثقيلة نقطة عسكرية تابعة لقوات النظام في قرية قرموغ شرقي مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي.

 

 

المصدر:  الوكالة نيوز