المرصد السوري لحقوق الإنسان: على الحدود مع سوريا.. مسيرة تركية تستهدف منزلاً بالحسكة

تواصل القوات التركية وفصائل موالية لها، تصعيد استهدافاتها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، والنظام السوري، وسط تراجع الحديث عن عملية عسكرية لوحت بها تركيا على مدى أكثر من شهرين، منذ مايو (أيار) الماضي.

فقد استهدفت طائرة مسيّرة تركية، صباح اليوم الثلاثاء، منزلاً في قرية الخرزة بريف درباسية عند الحدود السورية التركية بمحافظة الحسكة، وتسبب الاستهداف بحدوث دمار بالمنزل الذي كان خاليا من السكان.

كما سقطت قذائف صاروخية أطلقتها القوات التركية على القرية بعد منتصف الليل، دون معلومات عن خسائر بشرية، وفق ما ذكره المرصد السوري.

في أي وقت

يذكر أن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أعلن في نهاية يوليو الماضي، أنه من الممكن تنفيذ العملية العسكرية لبلاده بشمال سوريا “في أي وقت”، وفقاً لتقييم المخاطر الأمنية بالنسبة لأنقرة.

ونقلت قناة “تي آر تي” عن قالن قوله “لن نطلب الإذن من أحد لتنفيذ العملية العسكرية بشمال سوريا.. لسنا مضطرين لإخبار أحد عن موعدها”.

3 عمليات

هذا ونفذت تركيا منذ 2016 ثلاث عمليات عسكرية في سوريا على حدودها الجنوبية، استهدفت فصائل وتنظيمات كردية، كما أطلقت هجوماً مطلع عام 2020 ضد قوات النظام السوري.

فيما تسيطر وحدات حماية الشعب على جزء من شمال سوريا، وهي الفصيل الكردي الرئيس في سوريا، وتعتبره أنقرة فرعاً من حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي “منظمة إرهابية”.

المصدر: العربية