المرصد السوري لحقوق الإنسان: على خلفيّة سرقة مكتب للصيرفة.. اشتباكات فصائلية في ريف عفرين

اندلعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة، اليوم الخميس، بين فصيل فرقة الحمزة من جهة، وحركة ثائرون للتحرير من جهة أخرى، في قرية تل حمو التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن الاشتباكات جاءت على خلفيّة عملية سرقة طالت مكتباً للصيرفة يديره محسوبين على حركة ثائرون للتحرير، في قرية فريرية التابعة لناحية جنديرس، ليتبين لاحقا أن اللصوص محسوبين على فرقة الحمزة، وعلى إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين ما أدى إلى انقطاع الطريق الواصل بين ناحية جنديرس ومدينة عفرين بشكل مؤقت، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية.
وأشار المرصد السوري في 4 أيار، إلى وصول رتل عسكري لأبناء عشيرة الهيب، مؤلف من 20 سيارة دفع رباعي مزودة بأسلحة رشاشة ثقيلة ومتوسطة إلى قرية ميدانكي التابعة لناحية شران، انتشرت على أطراف القرية، على خلفيّة رفض فصيل صقور الشمال تسليم العناصر المتورطين بقتل شاب من عشيرة الهيب على حاجز يتبع لفصيل صقور الشمال في قرية قزلباش التابعة لناحية بلبل، وسط توتر أمني يسود المنطقة.

 

 

 

 

المصدر: آدار برس

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد