شوهد عناصرُ تنظيم داعش  وهم يتجولون بشكل علني بواسطة سيارتين وبعض الدراجات النارية التي تحمل رايات التنظيم بريف تدمر وسط سوريا.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن هذا الظهور هو الأول من نوعه قرب سد وادي الأبيض بريف حمص، منذ سيطرة قوات الحكومة السورية والفصائل الإيرانية على المنطقة في آذار عام ألفين وسبعة عشر.

وكانت خلايا تنظيم داعش  تنشط في بادية تدمر بتنفيذ هجمات خاطفة ضمن مجموعات منفصلة بدون الظهور بشكل علني.

يذكر أن تعزيزات عسكرية للقوات الروسية والفصائل الإيرانية، قد وصلت إلى مدينة تدمر يوم الأحد، حيث تمركزت الأولى ضمن مضمار السباق قرب المدينة الأثرية، فيما تمركزت الأخرى وسط المدينة.