المرصد السوري لحقوق الإنسان: عودة مطار دمشق للخدمة جزئية وليست كلية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعودة مطار دمشق الدولي للعمل بشكل جزئي وغير كامل بعد توقفه لساعات جراء الضربات الإسرائيلية فجر اليوم، والتي استهدفت مواقع تابعة لـ ” حزب الله” داخل ومحيط المطار.
وأشار المرصد إلي أن المدرج المخصص لنقل المدنيين عاد من جديد للخدمة، بينما لا يزال المدرج المخصص للشحن والطوارئ ونقل كبار الشخصيات وقيادات الميليشيات الإيرانية، خارج عن العمل حتى اللحظة.

وطالت الضربات مستودع للأسلحة ومبنى، مما أسفر عن مقتل 4 عناصر بينهم 2 من الجنسية السورية وخروج المطار عن الخدمة.

وفي وقت سابق من اليوم، لفت المرصد إلى أن ضربات إسرائيلية استهدفت مطار دمشق الدولي ومستودع في محيطه، كما استهدف القصف مبنى في محيط المطار، مما أسفر عن تدمير أجزاء من المطار وخروجه عن الخدمة، ومقتل 4 أشخاص.

وقد أعلنت وزارة النقل السورية، اليوم الاثنين، عن عودة مطار دمشق الدولي للخدمة واستئناف الرحلات الجوية اعتباراً من الساعة التاسعة صباح اليوم.

وقالت الوزارة في بيان علي صفحتها الرسمية على الفيسبوك: “كوادرنا وبالتعاون مع الجهات والمؤسسات المعنية قامت بإزالة الأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي منذ ساعات الفجر والمباشرة بالإصلاح، ووضع المطار في الخدمة مع استمرار عمليات الإصلاح في المواقع الأخرى المتضررة.”

ودعت الوزارة النواقل الوطنية لترتيب مواعيد رحلاتها الجوية عبر المطار، اعتباراً من اليوم الساعة التاسعة صباحاً وتخديم المسافرين كالمعتاد.

وقد خرج مطار دمشق الدولي عن الخدمة جراء عدوان جوي اسرائيلي استهدفه ومحيطه برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا حوالي الساعة الثانية من فجر اليوم، وأسفر عن مقتل عسكريين اثنين، وإصابة آخرين ووقوع بعض الخسائر المادية.

وفي سياق آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين الماضي، بارتفاع عدد قتلى قوات سوريا الديمقراطية  “قسد” إلى 6 بينهم 3 عناصر لقوات الأمن الداخلي “الأسايش”، بالإضافة إلى مقتل عنصرين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش في عملية هجوم مباغت نفذته خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على مقرات أمنية بالقرب من سجن استخبارات عسكرية في حي الانتفاضة بالريف الغربي في الرقة بسوريا.

 

 

المصدر:  الوكالة نيوز