المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات إسرائيلية على مستودعات صواريخ إيرانية في مطار حلب الدولي

 

هز مطار حلب الدولي شمال سوريا سلسلة انفجارات بعد استهدافه بأربعة صواريخ إسرائيلية، مما أدى إلى اندلاع النيران وانفجارات يرجح أنها لشحنة صواريخ إيرانية، وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي رقم 22 على الأراضي السورية خلال العام 2022.

من جانبها، ذكرت وكالة “سانا” السورية الرسمية في نبأ مقتضب على موقعها الإلكتروني، أن الطيران الإسرائيلي قام بتوجيه ضربة صاروخية لمطار حلب الدولي في حدود الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية بالمطار .

وكانت ذكرت في وقت سابق أنه تم “سماع دوي انفجارات في سماء حلب ويجري التحقق من طبيعتها”.

ويمثل هذا القصف الضربة رقم 22 التي تنفذها تل أبيب في سوريا منذ بداية 2022.

وكانت آخر ضربة إسرائيلية في سوريا، الأسبوع الماضي، عندما استهدف قصف صاروخي مواقع في محيط مدينتي حماة وطرطوس في غربي سوريا.

وبينما قالت المصادر الرسمية السورية إن “الدفاعات الجوية أسقطت معظم الصواريخ الإسرائيلية”، مع وقوع خسائر مادية محدودة، تحدث المرصد السوري ومصادر غربية عن دمار هائل وتدمير مئات الصواريخ المتوسطة المدى في الضربة.

وتنفذ إسرائيل منذ سنوات ضربات عسكرية في سوريا، وتلتزم حيالها الصمت، فلا تؤكد ولا تنفي صلتها بلها.

وكانت نادرة للغاية المرات التي أعلنت فيها تل أبيب صراحة تنفيذ ضربات في سوريا.

وتخشى إسرائيل مما تقول إنه تموضع إيران والميليشيات التابعة لها في سوريا، خاصة في منطقة الجنوب.

وربما يفسر هذا أن غالبية الغارات الجوية منذ بداية 2022 تركزت في محيط دمشق.

 

المصدر:  صوت بيروت انترناشونال