المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات إسرائيلية قرب دمشق تستهدف شحنة أسلحة إيرانية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الجمعة إن الضربات التي شنتها إسرائيل على مشارف العاصمة السورية دمشق كانت تستهدف شحنة أسلحة إيرانية.

وقال المرصد، الذي يراقب أعمال العنف في سوريا منذ عام 2011، إن الشحنة كانت متجهة إلى ميليشيات تعمل بالوكالة عن إيران في سوريا.

وأضاف أنه سمع دوي انفجارات قوية قرب مطار دمشق الدولي ومواقع على مشارف مدينة دمشق وفي مناطق جنوب العاصمة.

وأعلن مصدر عسكري سوري في وقت سابق أمس أن اسرائيل استهدفت مواقع في محيط العاصمة دمشق.

وقال المصدر العسكري في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه “حوالي الساعة 03ر23 من مساء الجمعة نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق”.

وأوضح “تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، واقتصرت الخسائر على الماديات”.

وقال سكان يعيشون في جنوب العاصمة دمشق لـ(د.ب.أ) “سمع صوت انفجار كبير جراء قصف أو تصدي لقصف صاروخي إسرائيلي طال مناطق جنوب العاصمة، ولم تسمع أصوات مضادات أرضية كما جرت العادة اثناء قيام اسرائيل بالقصف على مناطق جنوب العاصمة”.

وقصفت إسرائيل مواقع في محيط مطار دمشق الدولي منتصف شهر سبتمبر الماضي أدى لمقتل 5 جنود سوريين.

وشنت إسرائيل أكثر من مئة غارة وقصف جوي طال أغلبه محيط العاصمة دمشق ومناطق أخرى من سوريا راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى منذ اندلاع الأزمة في سوريا منتصف مارس عام 2011.

 

 

 

 

المصدر:  مصراوي