المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات دمشق …المطار يعمل بشكل طبيعي..وعدد القتلى يرتفع

أعلنت وزارة النقل السورية السبت، أنه لا توجد أي تعديلات على الرحلات الجوية المقررة والمبرمجة عبر مطار دمشق الدولي، وذلك بعد ساعات من استهدافه بغارات إسرائيلية.
وقالت الوزارة في بيان، إن المطار يعمل بشكل طبيعي في خدمة المسافرين ووفق حركة النقل الجوي المعتادة.
وفجر السبت، قال مصدر عسكري سوري إن “عدواناً إسرائيلياً” استهدف مطار دمشق ومواقع بجنوب العاصمة برشقات صاروخية، ما أدى الى مقتل 5 عسكريين سوريين. وأضاف المصدر “تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى استشهاد خمسة عسكريين ووقوع بعض الخسائر المادية”.
من جهته، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن السبت، إن سبعة من قوات وميليشيات حزب الله وإيران، قُتلوا جراء الاستهداف الإسرائيلي على منطقة مطار دمشق الدولي وجنوب دمشق.
وأضاف أن “إسرائيل قصفت محيط مطار دمشق الدولي والسيدة زينب (…) الصواريخ الإسرائيلية وصلت أهدافها رغم محاولة الدفاعات الجوية التصدي لها”.
وتابع: “كما ذكرنا سابقا فإن الميليشيات الإيرانية تعيد انتشارها داخل الأراضي السورية. المنطقة (المستهدفة) يتواجد فيها مستودعات ومنظومة دفاع جوي وطائرات مسيرة جميعها يشرف عليها حزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية”.
وهذه ليست المرة الأولى لعدوان إسرائيلي خلال الشهر الجاري، حيث استهدف الطيران الإسرائيلي قبل أسبوعين مطاري حلب ودمشق في سوريا، مخلفا خسائر مادية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها أن “القصف الإسرائيلي على مطار حلب استهدف بثلاثة صواريخ مستودعات للذخيرة والسلاح تابعة للميليشيات الإيرانية المتواجدة في محيط المطار، كما سقط صاروخ رابع بحرم المطار”.

 

 

المصدر: INN LEBANON