المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات روسية على مواقع للفصائل في إعزاز وعفرين

 

عملياتُ الاقتتال الأخيرة، التي شهدتها المناطق المحتلة شمالي سوريا، بين فصائلَ تابعة للقوات التركية، وهيئة تحرير الشام الذراع السوري لتنظيم القاعدة، وسيطرة الأخيرة على مناطقَ جديدةٍ هناك، وما تبعَها من أحداثٍ تسلّط الضوء مُجدداً على ضلوع القوى الفاعلة، ولاسيّما القوات التركية وروسيا على الأحداث الجاريةِ هناك.

طائراتٌ حربيةٌ روسية، شنت صباح الأحد غاراتٍ على عدةِ مواقعَ في منطقتي إعزار وكفر جنة، التابعة لناحية شران بريف عفرين شمال غربي سوريا، قالت مصادر محليةٌ إنها استهدفت مقرّاتٍ لفصيل “صقور الشمال” التابع للقوات التركية، في حين ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الغارات استهدفَت مقارَّ لفصيلي الجبهة الشامية وصقور الشمال.

المرصد الحقوقي، أكد مقتل عنصرَين من فصيل “صقور الشمال” وإصابة آخرين في الغارات على قرية “قطمة” بريف إعزاز، في حين طالت الغاراتُ أيضاً مَعصرة بافليون، التي يتّخذُ منها الفصيل مقرّاً له.

وفصيلا الجبهة الشامية وصقور الشمال التابعَين للقوات التركية، دخلا في تحالفٍ ضد هيئة تحرير الشام  الجناح السوري لتنظيم القاعدة، خلال عمليات الاقتتال الأخيرة، التي شهدتها المناطق المحتلة، ما يسلّط الضوءَ على التقارير عن أيادٍ للقوى الكبرى في رسم خارطة السيطرة بالشمال السوري، عملاً باتفاقاتٍ وتسوياتٍ سرّيّة.

 

المصدر: اليوم