المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات روسية على مواقع الفصائل المسلحة بريف إدلب شمال غرب سوريا

عاد التصعيد العسكري ليتصدر المشهد من جديد شمال غربي سوريا، في ظل تزايد عمليات القصف المتبادل بين قوات الحكومة والفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية، وارتفاع وتيرة الغارات الروسية على المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أن طائرات حربية روسية شنت أربع غارات على مواقع للفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية، في محيط بلدتي أورم الجوز والرامي قرب الطريق الدولي “إم فور” بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية، قصفت قبل أيام مواقع للفصائل المسلحة، في محيط بلدة الزعينية بمنطقة جسر الشغور غربي إدلب، ومناطق بريف اللاذقية الشمالي، أسفرت عن وقوع أضرار مادية.

في السياق، قصفت قوات الحكومة السورية، بعشرات القذائف المدفعية، مواقع عسكرية تابعة للفصائل المسلحة، في محيط بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشرقي.

مقتل عنصرين من قوات الحكومة بانفجار بريف حماة الشرقي

من جهة أخرى، قتل عنصران مما يسمى “الدفاع الوطني” التابع لقوات الحكومة السورية وأصيب خمسة آخرين، بانفجار لغم أرضي بسيارتهم في منطقة التناهج جنوبي وادي العذيب بريف حماة الشرقي وسط البلاد، بالتزامن مع مقتل الرئيس الأسبق لمجلس مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بعد استهداف سيارته بعبوة ناسفة من قبل مجهولين.

ارتفاع حصيلة قتلى “صقور الشمال” بغارات روسية إلى 3 عناصر
في غضون ذلك، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع حصيلة قتلى فصيل صقور الشمال التابع للقوات التركية جراء غارات روسية على منطقتي قطمة بريف إعزاز وشران بريف عفرين شمال غربي سوريا إلى ثلاثة عناصر.

المصدر: اليوم