المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات روسية تقتل 3 نساء وطفلاً وتجرح العشرات

قُتل 5 مدنيين على الأقل وجرح العشرات جراء قصف جوي نفذته طائرات حربية روسية استهدفت أطراف بلدة كفريا شمالي إدلب.
وقالت مواقع معارضة سورية إن الطائرات الحربية نفّذت 3 غارات على إحدى المداجن ومبان سكنية بين بلدة كفريا ومدينة إدلب، ما أسفر عن وقوع 5 قتلى على الأقل، هم 3 أطفال وامرأة ورجل، فيما جرح العشرات بعضهم وصفت حالته بالخطرة.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارات استهدفت أطراف بلدات بروما ومفرق الهباط في ريف إدلب الشمالي، على مقربة من بعض المخيمات العشوائية التي تأوي مهجرين ونازحين في المنطقة، في حين استمر تحليق الطيران الحربي الروسي في المنطقة بعد تنفيذ المجزرة.

من جهة ثانية، واصلت قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات الفطيرة وبينين والرويحة وفليفل ودير سنبل وسفوهن وكنصفرة في جبل الزاوية، كما طاول القصف كلاً من قرى كفرعمة وكفرتعال وتديل غرب حلب من مواقع القوات الحكومية في الفوج 46، كما تعرضت قرية السرمانية غرب حماة ومحاور الكبينة شمال اللاذقية لقصف مماثل.

وأعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين”، استهدافها بقذائف المدفعية نقاطاً عسكرية لقوات الحكومة في الفوج 46 و ميزناز بريف حلب الغربي، رداً على قصف قوات النظام.

وقتل عنصر من قوات النظام السوري الأربعاء برصاص عناصر الفصائل، على محور مدينة سراقب شرق مدينة إدلب، حيث استهدفت الفصائل بقذائف صاروخية مواقع لقوات النظام في تلة البركان شمال اللاذقية، ومحور الشيخ عقيل وأورم الصغرى غرب حلب، ومحور قرية الدار الكبيرة، وقرية الطلحية في ريف إدلب.

 

 

 

المصدر: المدن

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد